‫ماريو سورينتي يصور العارضة الفائقة أنجا روبيك لطبعة موضوع المحيطات لمجلة بورتر “سمر إسكيب” المكرس لحماية كوكبنا الأزرق

للاطلاع على المقابلة الكاملة، اطلع على طبعة سمر إسكيب من بورتر التي سيبدأ بيعها يوم 1 يونيو

لندن، 31 أيار/مايو، 2018 / بي آر نيوزواير / — لطبعة سمر إسكيب (Summer Escape)، تفخر مجلة بورتر أن تتشارك مع شبكة بارلي أوف ذي أوشينز – وهي شبكة تعاون عالمية تعتبر رائدة في اتباع نهج جديد للحفاظ على البيئة – إلى جانب المصور ذائع الصيت ماريو سورينتي ونجمة أغلفة المجلات أنجا روبيك، لتسليط الضوء على أزمة انتشار المواد البلاستيكية التي تواجه كوكبنا.

وللسنة الثانية، تخصص المجلة عددا كاملا للدفاع  عن محتوى + تجارة + قضية، وهذه المرة لاستكشاف جمال وهشاشة المحيطات. وفي ملف يلتقط الأنفاس مؤلف من 63 صفحة قام بتصويره المصور سورينتي في جزيرة بارلي في جزر المالديف، يتم تصوير صور أزياء غير عادية بصورة متقابلة مع صور سوريتي الوثائقية القوية التي توضح الواقع الصارم وتأثير التلوث البلاستيكي على بحارنا. وتتناول المقالات المصاحبة للصور بعمق الكارثة البيئية العاجلة التي تواجه كوكبنا، بما في ذلك قسم مثير يتضمن السؤال والجواب مع عالمة المحيطات الشهيرة سيلفيا إيرل؛ وتسليط الضوء على الطرق التي يمكن أن نؤثر بها جميعنا في إحداث التغيير.

هل تعلم أن كل نفس ثان نأخذه يأتي من المحيطات؟” تقول عارضة الأزياء وسفيرة جزيرة بارلي روبيك، والتي هي محررة ضيفة للعدد أيضا.

ستواصل بورتر دعم هذه الشراكة عبر حملة لمدة شهرين على Porter.com   وجميع القنوات الاجتماعية – وتطالب القراء بالمشاركة من خلال التعهد بتخفيض استهلاكهم الشخصي من البلاستيك عن طريق تقديم “التضحية البلاستيكية” ومشاركة الهاشتاغ plasticnotfantastic. وتقول روبيك: “يمكن لمجتمع الأزياء قيادة الحركة – يمكننا خلق اتجاهات”.

رئيسة تحرير بورتر لوسي يومانز تقول: “نحن فخورون جدا للشراكة مع بارلي من أجل المحيطات واستخدام منصة التحرير لدينا لتسليط الضوء على هذه القضية وأن نكون قادرين على إشراك وسط الأزياء القوي لحماية محيطاتنا”.

حول بورتر

بورتر، هي مجلة الأزياء النسائية الوحيدة التي تقدم منظورًا عالميًا حقيقيًا. وإذ تترأس تحريرها المحررة البريطانية لوسي يومانز، فإن مجلة الأزياء النسائية، التي تجمع بين حميمية الطبعة المنشورة وتجربة تسوق رقمية حديثة، تباع في 60 دولة وتنشرها مجموعة YOOX NET-A-PORTER. تحتفي بورتر وتستهدف النساء الأنيقات، الذكيات، وتقدم للقراء طريقة عرض عالمية فريدة للأزياء ونمط الحياة والجمال. وشملت نجمات الغلاف اللواتي تعاون مع المجلة جيزيل بوندشين وكريستي تورلينغتون وليدي غاغا وكيت بلانشيت. وفي العام 2018 أطلقت شركة بورتر PORTER Digital  لتقديم المحتوى الأصلي، كل يوم، www.PORTER.com.

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/697935/PORTER_Cover_SummerEscapeIssue_AnjaRubikbyMarioSorrenti.jpg