وزير الاوقاف الاردني يلتقي وفد هيئة آل مكتوم الخيرية ويشيد بالعلاقات مع الامارات

الأردن / هيئة ال مكتوم الخيرية / لقاء .

من / سلام محمد ..

عمان في 7 يونيو / وام / أشاد معالي الدكتور محمد نوح القضاة وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الاردني بالعلاقات الوطيدة بين دولة الامارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية في جميع المجالات في ظل ما تحظى به من دعم ورعاية من جانب قيادتي البلدين الشقيقين ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وجلالة الملك عبدالله الثاني ملك المملكة الاردنية الهاشمية.

جاء ذلك خلال لقاء معاليه أمس وفد هيئة آل مكتوم الخيرية برئاسة سعادة ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم عضو مجلس أمناء الهيئة الذي يزور الاردن لتفقد مشاريع وأنشطة الهيئة وبحث التعاون والتنسيق مع الجهات المعنية وهيئة آل مكتوم الخيرية .

وأكد معاليه على العلاقات المتميزة والراسخة القائمة بين البلدين والروابط الشعبية والثقافية والاقتصادية بينهما ..مشيدا بالدور الانساني والخيري لدولة الامارات حكومة وشعبا تجاه الاردن ..وقال ” ان أصحاب السمو حكام الإمارات وشعبها أهل خير ولهم نظرة خاصة للمملكة الاردنية الهاشمية يمدوننا دائما بالمعونات والمساعدات خاصة قبل وخلال شهر رمضان المبارك حيث تنشط هذه المساعادات ” ..مشيدا بالأعمال الخيرية التي تنفذها المؤسسات الخيرية والانسانية الاماراتية في الأردن كبناء المدارس والمستشفيات والمساجد .

وقال ان المؤسسات الانسانية والخيرية الاماراتية ومنها هيئة آل مكتوم الخيرية لها دور بارز ونشاط خيري واضح محل تقدير من الشعب الاردني خاصة وانها تتسم بالادارة الجيدة والدقيقة والترتيب المميز ..معربا عن الشكر والتقدير لدولة الامارات وشعبها على هذه الجهود المقدرة لدى الحكومة الاردنية والشعب الاردني .

ووجه معاليه الشكر والتقدير الى سمو الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي هيئة آل مكتوم الخيرية والشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس الهيئة على ما تقوم به الهيئة من أعمال ومشاريع خيرية وانسانية فى الاردن .

وعبر معاليه عن أمله في أن يساهم هذا اللقاء وزيارة وفد الهيئة في زيادة التعاون والبناء على ماسبق خاصة وأن وزارة الاوقاف والشئون والمقدسات الاسلامية بصدد انشاء معهد تدريب للأئمة والوعاظ يمنح درجة البكالوريوس في الشريعة الاسلامية ..لافتا الى ان سعادة ميرزا الصايغ وعد بالدعم والمساعدة خاصة وانه مشروع رائد بالمملكة الاردنية ولمصلحة وزارة الاوقاف وسيكون له في المستقبل استضافة المدرسين وطلاب الشريعة من دولة الامارات في اطار التعاون بين الجانبين ..موضحا ان المعهد سيبدأ تشييده خلال اقل من ثمانية اشهر .

وتعليقا على الممارسات والانتهاكات الاسرائيلية فى المسجد الاقصى .. أوضح معاليه ان مايحدث فى المسجد الاقصى هو اعتداء مباشر على موظفي الاوقاف بالمسجد لمنعهم من الوصول لمكاتبهم والقيام بأداء أعمالهم ..مشيرا الى دخول المستوطنين المسجد بحماية جيش الاحتلال وليس من خلال الشرطة الاسرائيلية مثلما كان يحدث من قبل وهذا يشكل سابقة خطيرة جدا وانتهاك صارخ لحرمة المسجد الاقصى .

وأضاف ان الانفاق التي تحفر تحت المسجد الاقصى واعمال الهدم وما يحدث فى محيط المسجد من انتهاكات يدل على ان هناك مخططا متسارعا لتهويد وتغيير جغرافية المكان وازاحة الهوية الاسلامية في انتهاك صارخ للقوانين والشرعية الدولية وانتهاك غير مسبوق لحرمة هذا المكان وهذا نذير خطر لأن المسجد الاقصى له مكانته الدينية عند جميع المسلمين وعندما يتعلق الامر بالعقائد والديانة فلا تضمن التطورات.

من جانبه اشاد سعادة ميرزا الصايغ بنتائج لقاء الوفد مع معالي وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الاردني .. متوجها بالشكر الى وزارة الاوقاف الأردنية على تعاونها الملموس مع الهيئة والدعم الذى قدمته الوزارة لمسجد آل مكتوم بالزرقاء ..كما أشاد بالتجاوب الذي لمسه من معاليه بشأن تراخيص المحلات الملحقة بالمسجد وتوجيهات معاليه بتسهيل كل الاجراءات المتعلقة بمتطلبات المسجد.

ولفت الصايغ الى ان اللقاء تناول التعاون والتنسيق بين الوزارة والهيئة وتقديم الدعم الى معهد تدريب الائمة والوعاظ ..مشيرا الى انه سيعرض على سمو الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم موضوع تقديم الهيئة الدعم لمعهد تدريب الائمة والوعاظ .

كما التقى وفد هيئة آل مكتوم الخيرية مع الدكتور عبد السلام العبادى وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الاردني السابق والاستاذ بجامعة اهل البيت بالمفرق لتقديم الشكر الى معاليه على تعاونه وللاستفادة من خبرته ورأيه فى انشطة الهيئة فى الاردن واقتراحاته فى هذا الصدد خاصة مع قرب حلول شهر رمضان المبارك حيث ستنفذ الهيئة برامج افطار صائم في مسجد ال مكتوم ومركز الشلل الدماغي بالزرقاء الذى تموله الهيئة.

وقد أشاد الدكتور العبادي بالدور الذي تقوم به هيئة آل مكتوم الخيرية فى الاردن وفى كل أنحاء العالم بأفريقيا وآسيا و أوروبا في مجالات التعليم والصحة ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة على مدى سنوات من العطاء المتميز .

وقال ان الهيئة غطت جانب البعد الديني والمعرفة الصحيحة للدين الاسلامي من خلال المساجد التي أنشأتها في أكثر من بلد ..معربا عن التقدير البالغ لسمو الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي هيئة ال مكتوم الخيرية على رعايته ودعم سموه للهيئة ومتابعتها سائلا الله عزوجل ان يجزيه خير الجزاء على هذا العمل الخير.

/د/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/دا/ع ع/مص

Leave a Reply