وزير الاقتصاد يزور ولاية غرب استراليا لتعزيز التعاون التجاري والاستثماري

أبوظبي في 12 أكتوبر / وام / يزور معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ولاية غرب استراليا يومي 22 و23 اكتوبر الجاري على رأس وفد رفيع المستوى تلبية لدعوة رسمية من معالي كولين بارنيت رئيس وزراء الولاية.

ويضم وفد الدولة سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز وكيل وزارة الاقتصاد وممثلين عن عدد من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص من مستثمرين ورجال أعمال وشركات.

وأكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري أن الزيارة تأتي في إطار الحرص على تعزيز التبادل التجاري والاستثماري والشراكة الاقتصادية مع استراليا عموما وولاية غرب أستراليا خاصة واستطلاع فرص ومجالات التعاون في التجارة والاستثمار والتعاون الفني والصناعة والتكنولوجية الحديثة والطاقة المتجددة والسياحة والزراعة.

وأكد المنصوري في بيان صحفي أصدرته وزارة الاقتصاد اليوم متانة وعمق العلاقات الثنائية التي تربط بين الامارات واستراليا حيث أصبحت استراليا شريكاً تجارياً مهماً للدولة خلال السنوات القليلة الماضية ..منوهاً بأن العلاقات المتطورة بين الإمارات وأستراليا عموما ومع ولاية غرب استراليا خاصة تتيح فرصاً متقدمة تسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين خاصة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

وشدد معاليه على أن الإمارات نجحت في ترسيخ سياسة الانفتاح التي تنتهجها مع دول العالم كافة خصوصا الدول التي تربطها بها علاقات مميزة واستراتيجية خاصة في النواحي الاقتصادية والتجارية مثل استراليا وتحديدا ولاية غرب استراليا داعيا إلى استغلال الزيارة بما يدعم تعزيز الشراكة الاقتصادية بين الجانبين والتعريف بالمزايا الاستثمارية العديدة في القطاعات المختلفة والتشريعات الاقتصادية والبيئة الاستثمارية الجاذبة في دولة الإمارات وتلائم رجال الأعمال والمستثمرين الاستراليين وتحمي أعمالهم إضافة الى استكشاف الفرص في القطاعات الاقتصادية والتجارية في ولاية غرب استراليا والتي يمكن للمستثمرين ورجال الاعمال والشركات الاماراتية الاستثمار فيها خاصة تلك التي تهم دولة الامارات مثل القطاع الزراعي والصناعات الغذائية المرتبطة بالامن الغذائي التي توليه الدولة أهمية خاصة.

وأكد معاليه ان تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية مع ولاية غرب استراليا له خصوصية لان هذه الولاية تشكل 46 بالمائة من اقتصاد استراليا وهي غنية بمواردها الطبيعية وامكانياتها وقدراتها الاقتصادية و50 بالمائة من التبادل التجاري الاماراتي الاسترالي مع هذه الولاية تحديدا اضافة الى الرغبة والاهتمام والحرص الذي يبديه كبار المسؤولين في الولاية وفي مقدمتهم معالي كولين بارنيت رئيس وزراء الولاية لتعزيز العلاقات مع دولة الامارات التي تبادلهم الحرص والاهتمام ذاته.

وأوضح معاليه ان مجالات التعاون التي سيتم التركيز عليها خلال الزيارة هي الاستثمارات المشتركة المتبادلة في القطاعات الهامة للجانبين وخاصة الطاقة والطاقة المتجددة والتعدين والصناعة والزراعة والصناعات الغذائية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والابتكار.

وشدد المنصوري على أن وزارة الاقتصاد تحرص على اصطحاب ممثلين عن مختلف الجهات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص في الزيارات الخارجية الدولية بهدف التعريف بالمناخ الاستثماري في الدولة والترويج للقطاعات الاستثمارية الواعدة ولفتح أسواق جديدة امام المنتجات المحلية التي تتمتع بالجودة ومساعدة القطاع الخاص من مستثمرين ورجال أعمال وشركات على توسع أعمالهم والدخول في شراكات مجزية ومجدية مع نظرائهم في مختلف دول العالم.

ولفت معاليه الى الدور الحيوي الذي يلعبه المكتب التجاري لولاية غرب أستراليا في دولة الإمارات في تعزيز العلاقات ورفع قيمة التبادل التجاري ..مشيرا الى ان المكتب التجاري يؤدي دوراً كبيراً في تنمية العلاقات الثنائة وخاصة التجارية الحالية بين الطرفين مع خلق الفرص المناسبة في قطاعات متنوعة من الاقتصاد لا سيما التجارة والاقتصاد وتبادل الخبرات.

ويتضمن جدول الزيارة لقاءات مع كبار المسؤولين في ولاية غرب استراليا في مقدمتهم معالي رئيس وزراء الولاية اضافة الى وزراء الصناعة والتجارة والاستثمار والطاقة.

وتعد الإمارات شريكا اقتصاديا مهما لولاية غرب استراليا سيما أن قيمة التبادل التجاري السنوي بين الإمارات وولاية غرب أستراليا ارتفعت إلى 3ر2 مليار دولار أميركي في العام 2010 أي ما يمثل أكثر من نصف إجمالي التبادل التجاري بين الإمارات وأستراليا بشكل عام .. و مع ارتفاع صادرات ولاية غرب أستراليا إلى الإمارات بمعدل سنوي يبلغ 25 في المئة وارتفاع وارداتها من الإمارات بنسبة 49 في المئة في السنوات الاخيرة الماضية تعتبر ولاية غرب أستراليا محطة مهمة في العلاقات التجارية الثنائية بين دولة الإمارات وأستراليا.

كما ان ولاية غرب أستراليا مورد أساسي لأوكسيد الألمنيوم للإمارات ..وفي العام 2010 وصلت صادرات ولاية غرب أستراليا من أكسيد الألمنيوم لدولة الإمارات إلى 778 مليون دولار أميركي ما جعلها ثاني أكبر دولة مستوردة لهذه المادة بعد الصين.

وسبق وأكد معالي كولين بارنيت رئيس وزراء الولاية خلال زيارته للدولة في العام 2011 ولقائه كبار المسؤولين رغبة الولاية في بناء شراكات استراتيجية مع دولة الإمارات في قطاعات اقتصادية مختلفة مثل النفط والغاز والتنقيب والخدمات الاستشارية والقطاع البحري وتخطيط البنية التحتية وهندستها والزراعة والامن الغذائي والسياحة والبحوث والتعليم وبرامج التدريب المهني.

/جنا/.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/جنا/ع ع/وح

Leave a Reply