هزاع بن سلطان يحضر الحفل الرسمي لفعاليات المشروع الوطني " خليفة بلغات العالم"

هزاع بن سلطان / مشروع خليفة بلغات العالم / تدشين.

ابوظبي في 11 ديسمبر / وام / تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام حضر الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد ال نهيان النائب الاول لرئيس نادي تراث الامارات المدير العام اليوم الحفل الرسمي لفعاليات المشروع الوطني للمركز / خليفة بلغات العالم / تحت شعار ” ولاءنا خليفة “.

حضر الحفل على كاسر الامواج في ابوظبي عدد من كبار المسؤولين والسفراء والفنانين والرعاة والمنظمين والاعلاميين وحشد من ابناء الوطن والمقيمين.

وبدأ الحفل بقيام الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان ال نهيان بالكشف عن مجسم لأكبر بوابة تراثية في العالم تحمل اسم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله بنحو 200 لغة عالمية.

بعد ذلك انتقل الشيخ هزاع والحضور الى فندق قصر الامارات حيث دشن في القاعة الرئيسية أكبر بطاقة هوية في العالم والموسوعتين المطبوعة والإلكترونية وافتتح معرض الخط العربي الذي يعرض اسم صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله مكتوباً بأكثر من 100 طراز من الخط العربي لبيان الجمال والثراء والتنوع في واحد من أهم مفردات تراثنا وثقافاتنا من جهة وليلتقي مع بقية الفعاليات الأخرى في بيان الحب والتعبير عن الشكر لقائد مسيرتنا وراعي نهضتنا.

وأثنى الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان آل نهيان على ما شاهده من فعاليات المشروع وشكر القائمين عليه.

وشهد الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان آل نهيان في مسرح قصر الامارات الحفل الرسمي للفعاليات الذي بدا بالسلام الوطني لدولة الامارات ثم كلمة مركز سلطان بن زايد للثقافة والاعلام ألقاها سعادة احمد سعيد الرميثي نائب المدير العام رحب فيها بتشريف الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان ال نهيان للحفل.. كما نقل تحيات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مركز سلطان بن زايد للثقافة والاعلام.

وأعرب الرميثي عن سروره البالغ بتبني هذا الحدث الذي يجسد الحب ويؤكد الولاء ويعظم الوفاء لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله .

وقال سعادته ” ان هذه المبادرة تسعى للتعبير عن وافر الامتنان وبالغ التقدير لسيدي صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله الذي فاق كل التوقعات وحاز على تقدير العالم اجمع ” مؤكدا ان مشاركة مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام في هذه المبادرة تنطلق من رؤيته التي اعتمدها سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس المركز والتي تنسجم مع أهدافه في ابراز التنوع الثقافي والحضاري الذي تتميز به دولة الإمارات ..وتقدم بالشكر لكل من أسهم في هذا العمل وفي هذا الحفل.

وألقى سعادة الدكتور المهندس علي محمد الخوري مدير عام هيئة الإمارات للهوية كلمة رفع فيها إلى القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة اليوم الوطني الحادي والأربعين للدولة الذي نحتفل به هذه الأيام داعيا المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة على وطننا وشعبنا بالخير والأمن والرفاه.

وأعرب عن فخر أسرة هيئة الإمارات للهوية بالمشاركة كراع رئيسي في المشروع الوطني الرائد / خليفة بلغات العالم / الذي ينظمه مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام كتعبير مشترك عن الحب والولاء لـ/خليفة العطاء/ وتحت شعار “ولاؤنا لخليفة”.

وأشار الى ان دعم هيئة الإمارات للهوية لهذا المشروع الرائد بمبادراته الوطنية التي تحاكي المكانة العالمية المرموقة التي بلغتها دولتنا وتعكس ولاءنا لقيادتنا الحكيمة والمعطاءة جاء لنؤكد حرص الهيئة على المشاركة في مختلف الأنشطة والفعاليات والمشاريع التي تستهدف تعزيز الهوية الوطنية ورفع راية الولاء لقيادتنا الرشيدة.

وأضاف إن تعاون هيئة الإمارات للهوية مع مركز سلطان بن زايد في هذا المشروع الوطني يأتي بمثابة مناسبة سامية لتجديد العهد على مواصلة العمل نحو تحقيق رؤية قيادتنا الحكيمة الساهرة على راحة أبنائها والحريصة على توفير سبل الحياة الكريمة لهم والسائرة بدولتنا نحو العلا والتقدم والرقي في مسيرة اتحاد الخير والعطاء.

من جانبه قال عبدالحكيم يوسف المشتغل ممثل الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “إيمال” نائب الرئيس – الموارد البشرية والكفائة التنظمية- في كلمته ان الامارات تعيش هذه الايام عبق مناسبة غالية على قلوبنا هي “اتحاد إماراتنا” الغالية تلِك الأم المعطاء وذلك البيت الفسيح الذي يقف شامخاً وفاتحاً ذِراعيه لاحتضان كل من يسكن فوق ترابه بسلام وأمان وسعادة.

واضاف ” هنيئا لكل من كانت “الإمارات” بيته وشكل “الاتحاد” شعاره وكانت حكمة “زايد” رؤيته وراية “خليفة” سماءه.. ولكم نحن محظوظون بالقيادة الرشيدة لدولتنا التي باتت سياستها الحكيمة عنوانا للرخاء ورؤية للتميز جعلت من دولة الإمارات اسماً عالمياً يشار له بالبنان ودولةً رائدة في مصافِ الدول المتقدمة “.

وقال “ها نحن اليوم نمضي خلف راية قائد ملهم فذ قائد استمد عزيمته واصراره من صميم رؤية “زايد” طيب الله ثراه.. إننا نمضي خلف راية “خليفة” فعلى يد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله عاهدنا أنفسنا على الولاء والبذل والعطاء في سبيل هذا الوطن حكومة وشعبا وأن نظل مواطنين أوفياء لقائد مسيرتنا وراعي نهضتنا خليفة”.

وأشار ممثل الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “إيمال” الى ان مشاركة ورعاية “إيمال” بهذه الفعالية الوطنية “خليفة بلغات العالم” هو تعبير متواضع وصادق نابع من قلب كل فرد في عائلة شركة الإمارات للألمنيوم إدارة وموظفين لتجسيد مشاعر الحب والوفاء ورد الجميل لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله من خلال المساهمة في تخليد اسم سموه بكل لغات العالم.

وقال ” نحن فخورون بأن نكون اليوم جزءا من إطلاق أكبر بوابة تراثية في العالم تخلد اسم قائدنا “خليفة” بأكثر من 200 لغة عالمية.. إن هذه المبادرة الفريدة تعكس بوضوح حب وتقدير الشعب الإماراتي الوفي لقيادته الرشيدة وتحفر اسم “خليفة” في القلوب وفي معلم تراثي بطابع عالمي لتكون هذه البوابة الشامخة رمزا لأصالة أبناء الإمارات وقصةً عالميةً تروي علاقة حب عميق وتقدير بلا حدود بين شعب مخلص وقائد استحق كل معاني الولاء والعرفان “.
وتقدم بالشكر لكل من وقف خلف تنفيذ وإنجاح هذه المبادرة الوطنية المميزة التي تؤكد وتسطر محبة “خليفة” في القلوب وتجعل من شعار / ولاؤنا خليفة / وسمة شرف في جبين كل فرد منا ومن كل مواطني وسكان دولتنا الحبيبة.. كما ترسخ اسم قائد عظيم في سجلات التاريخ وفي نفوس أجيال المستقبل وتمنحه قليلا من عظيم ما أعطى وطنه ليكون “خليفة” بحق مفخرة لكل إماراتي ولجميع العاشقين لتراب هذه الدولة الغالية.

وألقى السيد عيسى الميل مدير قناة ابوظبي الإمارات كلمة اعرب فيها عن سعادة الشركة في رعاية مشروع “خليفة بلغات العالم” وهذا الحفل الذي يشكل الانطلاقة الرسمية لمشروع وطني استثنائي .. مؤكدا أن المشروع هو بمثابة رد الجميل للوطن وقائده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله وكذلك لإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات ولعموم شعب الإمارات ولكل من عاش على هذه الأرض الطيبة.

وأكد أن أبوظبي للإعلام تضع خدمة المجتمع في قائمة أولوياتنا وفي إطار دورنا في دعم مبادرات حكومة أبوظبي والإمارات عامة وتفخر اليوم بأن تكون قنواتها الإعلامية في مقدمة الداعمين لهذا الحدث ولتعريف الجمهور بمشروع “خليفة بلغات العالم” وبكافة جوانبه وأنشطته الثقافية.

وقال إن دعم أبوظبي للإعلام للمشروع والتزامها به يأتي انطلاقاً من الحرص على مساندة كل مشروع إماراتي يخدم الوطن ويسلط الضوء على إنجازات دولة الإمارات ومشاريعها المتعددة على كافة الصعد الثقافية والعمرانية.

وتقدم بالشكر لمركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام وإدارة مشروع “خليفة بلغات العالم” على تعاونهم مع أبوظبي للإعلام معربا عن أمله في أن يستمر هذا التعاون ليساهم الجميع في رفعة الوطن وعلو شأنه.

واستمع الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان ال نهيان والحضور الى أوبريت بعنوان “خليفة بلغات العالم” الذي شارك فيه عدد من الفنانين يقدم إهداء للوالد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله حبا ووفاء من أبناء الإمارات لقائدها..ويشارك فيه عدد من أبناء الجاليات التي تعيش على أرض الوطن وترغب في أن تعبر عن حبها للشيخ خليفة ولشعب الإمارات بلغتها.

والعمل من كلمات الشاعر علي الخوار ومن الحان الفنان فايز السعيد وقام بإلإشراف عليه راشد السعيد مدير عام استيديوهات فايز السعيد ومن اخراج المخرجة الاماراتية نهلة الفهد وفريق عملها المتميز وكذلك بالتعاون مع استديوهات فنون الإمارات للنجم حسين الجسمي بأشراف المهندس حسين بركات.

كما شارك في هذا العمل الضخم من الفنانين / حسين الجسمي – محمد المازم – فايز السّعيد – معضد الكعبي – احمد الهرمي – سعيد السالم – اريام – فاطمة زهرة العين – بلقيس – جاسم محمد – عريب – رويدا المحروقي – هزاع الرئيسي – فيصل الجاسم – فؤاد عبدالواحد – شما حمدان – حبيب الياسي – فاضل المزروعي – محمد المنهالي – فؤاد عبدالواحد – خالد محمد – سعيد السالم /.

وأكد كل من البروفيسور جيم مينجاكوسكي نائب رئيس كلية الإمارات للتطوير التربوي والسيدة سميرة النعيمي رئيسة قسم شؤون الطلبة والتطوير بالكلية أن مشاركة الكلية في هذا الحدث الكبير تأتي بهدف تجسيد روح الولاء والوفاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.. وقالا ان كلية الإمارات للتطوير التربوي تفتخر بمشاركتها في مشروع /خليفة بلغات العالم/ الذي اطلقه مركز الشيخ سلطان بن زايد للثقافة والإعلام.

ورفعت النعيمي أسمى أيات الشكر والعرفان والولاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله و إخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات على قيادتهم الحكيمة لدفة الحكم هذه القيادة التي حققت لنا كل ما ننعم به من أمن وآمان وتقدم حضاري طال مختلف مناحي الحياة حتى أصبحت الإمارات موطناً للخير والسلام والعمران.

من جانبها قالت هناء شبانة المديرة العامة لشركة خطوات النجاح ان مشاركة الشركة في المشروع الوطني لمركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام /خليفة بلغات العالم/ تحت شعار “ولاءنا خليفة” يأتي في اطار المسئولية المجتمعية لإبراز أهمية الهوية الوطنية و الروح الاماراتية من خلال المشاركة الفعالة في دعم النشاطات والقضايا الوطنية وتتويج لمسيرة عظيمة لقائد عظيم، أحب وطنه وشعبة.

وفي ختام الحفل تفضل الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان آل نهيان بتكريم الرعاة والمنظمين والفانيين المشاركين في اوبريت خليفة اضافة الى والخطاطين والمشرفين على المشروع… والتقطت صورة جماعية لسموه مع الفنانين.

وقالت السيدة خديجة الشحي المشرفة على المشروع الى جانب السيد صالح النعيمي ان مشروع / خليفة بلغات العالم / المشروع الوطني الرائد الذي أطلقه مركز الشيخ سلطان بن زايد للثقافة والإعلام بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وجامعة الإمارات وصندوق الشيخ خليفة لدعم مشاريع الشباب .. إنما هو رد الجميل للوطن وقائده الوالد القائد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله وإخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الإمارات ولكل إماراتي ومقيم يحب ويعشق هذه الأرض الطيبة وترجمة صادقة للحب الذي يحظى به صاحب السمو رئيس الدولة لدى شعبه والشعوب العربية و الإسلامية وشعوب العالم اجمع وتتويجا لمسيرة عظيمة لقائد عظيم أحب وطنه وشعبه في الوقت الذي يعد تتويجا لمسيرة قائد عالمي إمتد عطاؤه إلى جميع دول العالم خاصة في وقت الشدائد فكسب احترام العالم كله ورفع اسم الإمارات عاليا كرمز للإنسانية والعطاء والتطور غير المحدود.

وأضافت إن مشروع خليفة بلغات العالم يسعى إلى التعبير عن الحب والوفاء لقائد المسيرة الوالد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله وذلك من خلال تخليد اسم سموه / خليفة / بكتابته وترجمته بكل لغات العالم وتأكيد الولاء لسموه وتقدير جهود سموه التي بذلها لرفع شأن الوطن.. وتثمين السياسة الحكيمة التي خطتها دولة الإمارات وجعلت مكانتها في مصاف الدول المتقدمة.. وإبراز الثقافة الوطنية للدولة من خلال تقديرها للقيادة.. والتأكيد على الهوية الوطنية الإماراتية وتفاعلها مع جميع ثقافات دول وشعوب العالم.. والتأكيد على تقدير واحترام دولة الإمارات للحضارات والشعوب والجنسيات التي تعيش على أرضها باستخدام لغاتها المختلفة والمتعددة وإشراكهم في احتفالات الدولة.. ورد الجميل للوطن وقائده من خلال المساهمة والمشاركة الفعالة في دعم النشاطات والقضايا الوطنية.

حضر الحفل سفراء كل من مملكة البحرين وسلطنة عمان وجمهورية مصر العربية وسعادة عبد الله فاضل المحيربي وكيل ديوان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة وسعادة احمد سعيد الرميثي نائب مدير عام مركز سلطان بن زايد للثقافة والاعلام وسعادة محمد سعيد المهيري وكيل دائرة اعمال سمو الشيخ سلطان بن زايد وسعادة محمد سعيد الهاملي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المؤسسية والمساندة وعبد الله محمد راشد الحميري الوكيل المساعد لقطاع الاتصال الحكومي والدراسات والمراسم وسعادة الدكتور المهندس علي محمد الخوري مدير عام هيئة الإمارات للهوية والسيد مصبح المسماري مدير قطاع الخدمات المؤسسية والمساندة والسيدة عائشة الريسي مديرة قطاع العمليات المركزية ومنصور سعيد المنصوري مدير ادارة الثقافة بمركز سلطان بن زايد للثقافة والاعلام والسيد مصبح عبيد المسماري مدير قطاع الخدمات المؤسسية والمساندة بهيئة الإمارات للهوية والسيد عبد الحكيم يوسف المشتغل ممثل الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “إيمال” – نائب الرئيس – الموارد البشرية والكفائة التنظمية – والسيد عيسى الميل مدير قناة ابوظبي الإمارات والسيدة سميرة النعيمي رئيسة قسم شؤون الطلبة والتطوير بالكلية والمنظمين والرعاة وعدد من كبار المسؤولين والاعلاميين وجمهور كبير.

/ خ /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش/سر/ع ا و

Leave a Reply