نهيان يفتتح أعمال الدورة الـ/ 13/ لمؤتمر جمعية الشرق الأوسط لزراعة الأعضاء

نهيان بن مبارك/ مؤتمر / افتتاح.

أبوظبي في 13 ديسمبر / وام / افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي اليوم أعمال الدورة الـ/ 13 / لمؤتمر جمعية الشرق الأوسط لزراعة الأعضاء..الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

يشارك في المؤتمر الذي يعقد في ” فندق الجميرا في أبراج الاتحاد ” في أبوظبي .. حوالي/ 800 / متخصص في زراعة الأعضاء من مختلف دول العالم.
 

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في كلمته خلال افتتاح أعمال المؤتمر الثالث عشر لجمعية الشرق الأوسط لزراعة الأعضاء .. أهمية المؤتمر الذي يسلط الضوء على جانب هام في الرعاية الصحية والطبية كونه يوفر الأمل ويمنح فرص الحياة للمرضى ويسعى فيه الأطباء بمهنية وإخلاص إلى خدمة الإنسان وتحسين نوعية الحياة وذلك في إطار شرعي وأخلاقي يحقق الأهداف والفوائد المرجوة كافة .

ونقل معاليه للحضور تحيات راعية المؤتمر سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وتمنياتها للمؤتمر بالنجاح والتوفيق وأن تكون الممارسات والأصول المتبعة في المهنة على قدر توقعات سموها في الكفاءة والإتقان والالتزام بقواعد الشريعة وأسس الأخلاق وأن تكون منطقة الشرق الأوسط نموذجا رائدا في هذا السياق الذي يمثل خطوة نوعية كبرى في مجال الطب الذي ينقذ الأرواح ويساهم في تحسين حياة البشر.

وأعلن تبرع ” أم الإمارات ” بمبلغ مليون درهم لدعم برنامج الزمالة للتدريب على زراعة الأعضاء في دول المنطقة ولدعم البحث العلمي في مجالات زراعة الأعضاء .. مقدما معاليه بهذه المناسبة باسم المؤتمر جزيل الشكر والتقدير إلى سموها على هذه المبادرة الكريمة التي تجسد حرصها الكبير على رفع مستوى الرعاية الصحية في المجتمع والمنطقة وتحقيق التنمية الشاملة فيهما.

وأشار معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي إلى إسهامات وإنجازات سموها في مختلف المجالات.. التعليم والصحة وتنمية الأسرة ورفع مكانة المرأة وتوفير كل سبل الحياة الكريمة للجميع .

وأكد حرص الدولة على استضافة هذا المؤتمر عاما بعد عام كونه نافذة مفتوحة على كل جديد ومتطور يتعلق بزراعة الأعضاء وينشر الأفكار والمفاهيم السليمة حولها والتي تؤسس لمناخ إيجابي في المنطقة يدعو إلى التبرع بالأعضاء وتطوير التقنيات الطبية المتعلقة بهذا الفرع الطبي الهام في الوقت الذي يتم التواصل فيه مع علماء الدين الذين يضعون الضوابط الشرعية والفقهية والأخلاقية التي تحدد نطاق ومجالات العمل على نحو دقيق .

وأشار إلى أن استضافة أبوظبي للمؤتمر يأتي ضمن رؤية قادتها والعمل المستمر لأبنائها وبناتها لأن تكون مركزا عالميا رائدا للرعاية الصحية والطبية.

وأكد أن دولة الإمارات عامة وأبوظبي خاصة تعطي في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” الرعاية الصحية أولوية خاصة حيث أنشأت نظاما متطورا للرعاية يستهدف الوقاية والعلاج معا ويرفع مستوى الحياة لكل أبناء وبنات الوطن.

وأضاف معالي الشيخ نهيان بن مبارك أن أبوظبي بفضل الرؤية الثاقبة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تنظر إلى الرعاية الصحية باعتبارها متطلبا أساسيا للرخاء في المجتمع وضرورة للنجاح في تحقيق أهداف التنمية البشرية في الدولة.

ورحب معاليه بالمشاركين في المؤتمر الذي يقام خلال شهر ديسمبر وتحتفل فيه الدولة باليوم الوطني الـ41 الذي يعكس الاعتزاز بالدولة والقادة والفخر بما تمثله من نموذج حضاري عالمي ورائد وقد أصبحت دولة محورية في المنطقة والعالم وتحرص على تحقيق التقدم والنماء ونشر السلام والرخاء وتعميق روح التعايش والتسامح والتواصل الإيجابي مع مختلف الأقطار والشعوب .

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك إن دورة المؤتمر هذا العام تتزامن مع مرور ربع قرن على تأسيس منظمة جمعية الشرق الأوسط لزراعة الأعضاء ..

مثمنا جهود المنظمة في تطوير الممارسات الطبية وإجراء البحوث العلمية وتأسيس برامج فعالة لزراعة الأعضاء في بلدان المنطقة إضافة إلى أنها قناة مهمة لتبادل الخبرات والمعارف.

وأكد دعم دولة الإمارات لجهود الجمعية لخدمة الإنسان في المنطقة وتحقيقا للمنفعة الكبرى لزراعة الأعضاء التي أصبحت وسيلة مهمة لإنقاذ حياة المرضى ورمزا مضيئا للتآخي الإنساني الذي يتجسد في المبادرات والتضحيات التي يقدمها المتبرعون بالأعضاء وعائلاتهم .. مشيدا يما يتميز به المتبرع من نبل وإنسانية حيث أنه يعطي جزءا من نفسه لشخص آخر في تعبير رائع للتضحية وحب الخير .

ودعا معاليع الحضور إلى نبذ كل ممارسة غير أخلاقية في هذا المجال والابتعاد عن كل محاولة لإسباغ صفات التجارة والاستغلال فيه .. مشددا على ضرورة الالتزام بالحفاظ على الكرامة الإنسانية للمتبرع والمريض على حد سواءوالحفاظ على الكرامة الإنسانية عند تحديد المعايير والأولويات التي يتم على أساسها اختيار المرضى للعمليات الجراحية والبعد عن التمييز بينهم عند توزيع الأعضاء المتاحة عليهم.

وأكد ضرورة الاستعانة بأفضل ما في العالم من إجراءات وممارسات وأن تكون زراعة الأعضاء الملاذ الأخير للمريض بعد استنفاد سبل العلاج الأخرى ..

داعيا المعنيين لأن يكونوا روادا لمساعدة مجتمعاتهم وأن يكونوا نماذج وقدوة في هذا المجال إضافة إلى تذليل الصعوبات وتعميق أواصر التعاون والعمل المشترك بين دول المنطقة للارتقاء بمستويات الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط .

ووجه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان الشكر للمشاركين على جهودهم العلمية والطبية .. معربا عن اعتزازه بما لديهم من مهارة وكفاءة والتزام .. مؤكدا ثقة معاليه الكاملة في أن قادة وفعاليات المجتمع على المستويات السياسية والاجتماعية والدينية والتعليمية سيقدمون لكم الدعم والمساندة وسيساعدونهم في إيجاد مناخ عام يحث على التبرع بالأعضاء ويقدر المتبرعين بها .. مناخ يحرص على شفاء المرضى وتوفير كل فرص العلاج لهم.

كما أكد أن الفعاليات الرياضية التي يشارك فيها المتبرعون اليوم على هامش المؤتمر هي مثال صادق على هذا المناخ الطيب الذي نعمل على تحقيقه في مختلف دول المنطقة .

وتمنى معاليه في ختام كلمته للمشاركين في الدورة الـ/ 13/ لمؤتمر جمعية الشرق الأوسط لزراعة الأعضاء .. طيب الإقامة في أبوظبي وفي دولة الإمارات ولمؤتمرهم النجاح والتوفيق .

يتبع / مل / دن.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ع ي/ز ا/دن/ز م ن

Leave a Reply