محمد بن زايد يزورمشروع المنافذ الالكترونية بمطار ابوظبي الدولى

محمد بن زايد /مشروع المنافذ الالكترونية /مطار ابوظبي الدولى .

ابوظبي في 13 اكتوبر/وام/قام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بزيارة تفقدية لمطار ابوظبي الدولي اطلع خلالها على مشروع المنافذ الالكترونية لخدمة حركة وعبور المسافرين الذي اطلقته وزارة الداخلية مطلع العام 2012 وبدا التطبيق الفعلي لاستخدامه في مطار ابوظبي في بداية اكتوبر الحالي.

وفي بداية الزيارة التي رافقه فيها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي و الفريق سموالشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك ال نهيان وزير الاشغال العامة ..شاهد سموه عرضا تعريفيا للمشروع تضمن الفكرة من انشاء المشروع والخدمات التي سيقدمها المشروع سواء للمسافرين أو لقطاع شركات الطيران ومدى مساهمته في تنشيط القطاع السياحي وابراز الوجه الحضاري والتقدم التقني الذي تشهده دولة الامارات العربية المتحدة.

و قدم سعادة اللواء أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية شرحا موجزا عن هذا المشروع الريادي في الدولة بتطبيق آلية لتسجيل ثلاث بصمات حيوية ( بصمة العين – بصمة اليد – بصمة الوجه ) للمسافرين عبر منافذها الحدودية من اجل تبسيط كافة الاجراءات على ضيوف الدولة .. ترجمة لتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية باستحداث نظام حديث يعمل بالمنافذ ويوفر للمسافرين سهولة وسرعة انجاز إجراءات السفر وسلامة المرور عبر المنافذ الحدودية. مشيرا الى انه نظام يوحد ويجمع كافة الانظمة المستخدمة حاليا بالمنافذ لتعمل معا كمنظومة واحدة.

ثم قام سموه والحضور بتفقد قاعه /القادمون/ بالمبنى رقم واحد بمطار ابوظبي الدولي حيث قدم مدير المشروع السيد محمد احمد الزعابي شرحا حول ألية عمل النظام الذي بدأ بتركيب عدد 12 كاونتر الكتروني وبوابتين الكترونيتين سيتم من خلالها عبور المسافرين واخذ بصماتهم الحيوية ( بصمة العين وبصمة اليد وبصمة الوجه ) لمرة واحدة فقط ثم سيتمكن المسافر من استخدام بوابات الكترونية تعمل بنظام بصمة العين والوجه لا نهاء اجراءات سفرهم عند المغادرة او القدوم بوقت قياسي.

واطلع سموه على تطبيقات عملية لاستخدامات نظام المنافذ الالكترونية وسير اجراءات انهاء عمليات دخول وعبور المسافرين وتدقيق البيانات الشخصية وفق نظام الكتروني مبتكر ومتقدم يساعد على تبسيط الاجراءات ويرفع كفاءة الاداء ويطور اسلوب العمل بدقة وسرعة.

واوضح الزعابي ان من اهم مميزات النظام ضمان انسيابية حركة المسافرين وفق الاجراءات اللازمة و تقديم خدمة فريدة للعائلات حيث سيتمكن الاطفال من العبور مع ذويهم من خلال البوابات الالكترونية من عمر 5 سنوات فما فوق اما الاطفال الذين تقل اعمارهم عن خمس سنوات فسيتولى موظف مختص انهاء اجراءات سفرهم خلال عبور الاهل عبر البوابات الالكترونية ، لافتا الى انه تم تخصيص بوابات الكترونية لنفس الغاية لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة القادرين على مساعدة انفسهم .

واشاد سموه بجهود القائمين على تطبيق النظام وتبنيهم الوسائل التقنية الحديثة للحصول على افضل مستويات الاداء لخدمة للمسافرين والركاب حيث وجه سموه بالعمل على إيجاد حلول مشابهة لتطبيقها على المنافذ الحدودية البرية والبحرية.

بعدها انتقل سموه والحضور الى مشروع مجمع مطار ابوظبي الدولي الجديد حيث اطلع سموه من سعادة علي ماجد المنصوري رئيس مجلس ادارة شركة ابوظبي للمطارات على مكونات مشروع المطار الجديد الذي يقع في شمال غرب ارض المطار الحالي و يعد أحد أضخم مشاريع تطويرالبنية التحتية التي تنفذها إمارة أبوظبي لتقديم أرقى الخدمات لقطاع الطيران والارتقاء بالطاقة الاستيعابية لمطارات العاصمة وإرساء بنية تحتية متكاملة تعزز المكانة المتنامية لمطار أبوظبي لاستقطاب المزيد من المسافرين وشركات الطيران العالمية، فضلاً عن الارتقاء بمكانة أبوظبي كمركز عالمي رائد لعمليات الطيران ووجهة جاذبة للأعمال والسياحة وبما يتماشى مع رؤية أبوظبي 2030 في بناء اقتصاد متنوع ومستدام.

وتعرف سموه من القائمين على المشروع على مراحل العمل في المشروع حيث تم البدء في شهر سبتمبر الماضي بعمليات تشييد المشروع الحيوي الذي يمتد على مساحة 700 ألف متر مربع وفق خطة عملية تمتد على مرحلتين، لتشمل المرحلة الأولى استكمال عمليات البناء خلال 4 سنوات، تليها مرحلة التقييم والتشغيل التجريبي التي تستمر على مدى 9 أشهر لقياس كفاءة وجاهزية جميع عمليات المبنى الجديد قبل الافتتاح الرسمي للمشروع في يونيو 2017.

وسيسهم المشروع في زيادة طاقة المطار ليسع 30 مليون مسافر سنويا ، عبر مايقارب 80 بوابة للطائرات اضافة الى تزويد المبنى بنظام نقل الأمتعة من أحدث الأنظمة وذات مواصفات تقنية عالية تستوفي المتطلبات الدولية وبقدرة مناولة تصل الى 19 الف حقيبة في الساعة.

كما تعر ف سموه على خطط وسياسات الموارد البشرية في الشركة في مجال التوطين مؤكدا سموه اهمية ايلاء مسألة توطين الوظائف اهمية كبيرة وجعلها في صلب استراتيجية الشركة لجذب وتعيين الكوادر المواطنة وتطوير مهاراتها الوظيفية وقدراتها العملية.

رافق سموه خلال الزيارة اللواء الركن عبيد الحيري الكتبي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي وسعادة محمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي العهد وعدد من المسئولين.

ماس

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ش/ز م ن

Leave a Reply