محمد بن راشد : خليفة رسخ نهج المؤسسين بالتواصل مع المواطنين ومحمد بن زايد قائد يحس بنبض شعبه

محمد بن راشد / صحيفة الخليج / تصريحات .

الشارقة في 19 مايو / وام / أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” رسخ نهج الآباء المؤسسين للاتحاد بالتواصل المباشر مع المواطنين والوصول إليهم في شتى بقاع الدولة.

وقال سموه في تصريحات خاصة لصحيفة ” الخليج ” نشرتها بعددها الصادر اليوم تعقيبا على الجولات الميدانية التي يقوم بها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إن القائد الحقيقي هو الذي يحس بنبض شعبه وبهذا المعنى فإن أخي محمد بن زايد قائد قل مثيله يلتقي المواطنين لقاء الأخ بأخيه.

وأضاف إن الجولات الميدانية التي يقوم بها سمو الشيخ محمد بن زايد تعزز سياسة الأبواب المفتوحة التي ينتهجها الحكام وتشكل أساساً فعالاً للتواصل مع الشرائح كافة من كبار السن لنقل تجاربهم إلى جيل الشباب .

وأشار سموه إلى أن علاقة القائد بشعبه في الإمارات علاقة خصوصية واستثنائية أنشأت قيمة كبرى هي الانتماء للوطن والشعب والقائد وجاءت بالفطرة والصدق وليس بالتحزب والأيديولوجيات السياسية .

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إن نجاح القادة والمسؤولين في دولة الإمارات يقاس بما تحقق في أصغر قرية من ربوع الوطن .

وثمن سموه الجولة الميدانية التي قام بها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في مدن الدولة وقراها التي حرص فيها على التقاء المواطنين والاستماع إلى مطالبهم واحتياجاتهم وتبادل الأحاديث معهم حول مختلف مناحي الحياة .

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن الجولة تأتي انطلاقا من توجيهات وحرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” على التواصل المباشر مع المواطنين كافة والوصول إليهم في شتى بقاع الدولة وهو منهج خطه الآباء المؤسسون منذ تأسيس الاتحاد .

وقال سموه ” إن القائد الحقيقي هو الذي يحس بنبض شعبه ويتجاوب مع هذا النبض وبهذا المعنى فإن أخي محمد بن زايد قائد قل مثيله في عصرنا هذا حيث نراه يلتقي مواطنيه التقاء الأخ بأخيه من شرق الدولة إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها سائراً على خطى والده المؤسس طيب الله ثراه منفذا توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد متلمسا كل ما يسعد شعبنا الوفي وما يحقق تطلعاته” .

وأضاف سموه على الرغم من أن مجالس الحكام مفتوحة أمام المواطنين على مدار العام إلا أن الجولات الميدانية تشكل أساساً فعالاً للتواصل مع الشرائح كافة من كبار السن لنقل تجاربهم إلى جيل الشباب الذي يشكل عماد الوطن ومستقبله وهي في الوقت ذاته عامل أساسي لتجسيد محبة الوطن في قلوبهم ونفوسهم ما يسهم في دفع مسيرة الاتحاد والنهضة التي سخرت القيادة الرشيدة لها كل الإمكانات حتى باتت مثالاً يحتذى به ليس على مستوى الوطن العربي فحسب بل على مستوى العالم “.

ولفت صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى أن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله والمغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد طيب الله ثراه حرصا على تطبيق سياسة الأبواب المفتوحة وعلى اللقاء بالمواطنين في مناطقهم والتجول بين مدنهم وقراهم وتلمس احتياجاتهم عن كثب وهو نهج تمسكت به القيادة وسارت عليه لأنها تضع المواطن في مقدمة اهتماماتها باعتباره أولوية مطلقة .

وقال سموه ” أسس المغفور له الشيخ زايد وإخوانه الحكام دولة قانون ودولة مؤسسات وبنوا اتحادا نموذجيا على قواعد العدل والتسامح والوفاق وأعطوا للعالم كله مثالا مشرفا في الحكم الرشيد فعلاقة القائد بشعبه في الإمارات علاقة خصوصية واستثنائية يمكن اعتبارها الأكثر تقدما على مستوى العالم وهذه العلاقة أنشأت قيمة كبرى هي الانتماء للوطن وللشعب وللقائد وهي قيمة لم تأت من باب الايديولوجيات والتحزب والسياسة المفروضة بل بالفطرة والصدق والاحترام والحقوق والواجبات “.

وأكد سموه أن الجولات الميدانية للحكومة الاتحادية التي يحرص على القيام بها باستمرار لم ولن ترتبط بمكان وزمان محددين بل ستكون متواصلة وعلى مختلف الصعد لتحقيق رفاهية المواطن والنهوض ببلادنا إلى أعلى المراتب والوصول إلى الرقم واحد في المجالات كافة فرفعة البلاد تبدأ من هناك ونجاحنا كقادة وكمسؤولين يقاس هناك في أصغر قرية بربوع وطننا الحبيب .

وام / خلا

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/أ ظ/ع ا و

Leave a Reply