ماجد بن محمد يشهد افتتاح مؤتمر دبي الرياضي الدولي السابع

مؤتمر دبي الرياضي الدولي /افتتاح.

دبى فى 28 ديسمبر/وام/ تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وبحضور سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون نائب رئيس نادي الشباب العربي انطلقت مساء اليوم الجمعة بفندق جي دبليو ماركيز بدبي فعاليات مؤتمر دبي الرياضي الدولي السابع الذي يقام لمدة يومين تحت شعار “قيم الاحتراف ..بين الفكر والتطبيق” بمشاركة نخبة من الأسماء اللامعة وصناع القرار الرياضي.

حضر حفل الافتتاح مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي و د.أحمد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي ومحمد الكمالي رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر و الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم “اليويفا” ودييغو مارادونا السفير الشرفي للرياضة في دبي وساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة الاسباني والمدرب الإيطالي فابيو كابيللو ونخبة من القيادات الرياضية وممثلي وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية.

وانطلق المؤتمر بفيلم قصير يروي قصة الانتقال من الهواية إلى الاحتراف ويقدم نبذة عن أبرز محطات المؤتمر خلال السنوات الست الماضية فيما ألقت د.عائشة البوسميط مدير المؤتمر كلمة اللجنة المنظمة التي رحبت فيها بالحضور الذي يتقدمه نخبة من القيادات الرياضية والاسماء اللامعة على الصعيد الدولي وتمنت أن يساهم المؤتمر في تحقيق التطور المنشود للقطاع الرياضي المحلي من خلال الإطلاع على التجارب الناجحة للقيادات الرياضية الدولية.

وانطلقت فعاليات المؤتمر بجلسة تحت عنوان “القيم ومستقبل كرة القدم” تحدث فيها ميشيل بلاتيني حول خطة “اليويفيا” ورؤيته لمستقبل الكرة الاوربية وأدارها الصحفي الإيطالي توني داماستشيني.

وشهدت الجلسة تفاعلا كبيرا من الحضور حيث أشار رئيس الاتحاد الأوروبي أن كل رياضة لا تضمن بقاءها دون وسائل الإعلام والشركاء التجاريين لكنه أكد أن أساس العدل في كرة القدم هو تساوي الفرص دون تمييز بما يطرح مفهوم “الروح المالية الرياضية”.

وأوضح بلاتيني أن مفهوم الروح المالية الرياضية جاء لمنع تفوق الفرق بسبب الموارد المالية غير المحدودة لمالكيها لإنهم بهذه العملية يساهمون برفع الأجور على الآخرين مما يكبد أندية أخرى ديونا كبيرة لا تقدر على سدادها مشيرا إلى أن الفوز يأتي من الممارسة الرياضية وليس عوامل أخرى كالرعاة وغيرهم.

وطالب بلاتيني بمكافحة التلاعب بنتائج المباريات مشيرا إلى وصول أيادي اطلق عليها مسمى “الجريمة المنظمة” إلى كرة القدم وأيضا انتقد الملكية المتعددة لعقود اللاعبين مشيرا أن وجود أكثر من شخص أو جهة تملك حصصا في عقد اللاعب يرقى إلى الاستعباد العصري.

وأكد بلاتيني أن كرة القدم تغيرت كثيرا في آخر 30 عاما ولم تعد تشهد سيطرة أوروبا وأميركا الجنوبية كما كان الحال مع دخول دول من باقي القارات إلى المشهد الكروي وضرب مثالا تنظيم المونديال في جنوب أفريقيا 2010 كأول مرة تستضيف القارة السمراء الحدث وأنهى حديثه بأن كرة القدم توحد جميع فئات المجتمع ومن بينهم السياسيون .

كما شهد اليوم الأول إقامة فعاليات جلسة جمعت بين الأرجنتيني دييغو مارادونا السفير الشرفي للرياضة في دبي والبرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد الاسباني وأقيمت الجلسة تحت عنوان “التخطيط الاستراتيجي لتحقيق البطولات” وأدارها أمبيرتو جالديني مدير نادي آي سي ميلان الإيطالي.

وتحدث مارادونا في الجلسة حول اهمية تدريب قطاع الناشئين والعمل على نشر لعبة كرة القدم في المدارس للارتقاء بمستويات اللعبة على مستوى دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وحول مسيرته أوضح مارادونا أنه في بداية محطته مع نادي نابولي الايطالي كان الفريق يتعرض للخسارة بشكل مستمر أمام يوفنتوس وميلان لكن رحيل بلاتيني عن يوفنتوس كان أحد الاسباب المباشرة لتعديل الكفة لصالح فريق الجنوب الذي بدأ بتحقيق الألقاب بعد ذلك.

من جانبه امتدح مورينيو الاسطورة مارادونا قائلا “لا يمكن مقارنة مسيرتي معه إنه كرة القدم” فيما تحدث حول العديد من المسائل التي واجهته كمدرب مبينا أن المدرب هو من يصنع الفريق مشيرا إلى أن كل فريق بحاجة لقائد حقيقي.

وأوضح مورينيو أن كرة القدم تغيرت كثيرا خلال السنوات الماضية وباتت الصعوبة أكبر مع وجود 25 لاعبا من مختلف الجنسيات والخلفيات في غرفة الملابس.

وأشار مورينيو إلى أن التدريب في ايطاليا كان تحديا من نوع خاص بالنسبة له حيث إنه معجب بأسلوب لعب كرة القدم في تلك البلاد وبأن المدربين الايطالين لا يعتمدون على الدفاع فقط بل هم يعتمدون تكتيك لعب بحسب الفريق الذي يواجهونه.

و فيما يخص التعامل مع وسائل الإعلام أشار مارادونا إلى أن الصحفيين أحيانا يحاولون استدراجه لقول أو فعل ما يرودنه لكنه يفعل العكس لأن هذه طبيعته ولن تتغير.

وأقيمت جلسة تحت عنوان “اللاعب المحترف ومواثيق السلوك” تحدث فيها: محمد ثاني الرميثي رئيس لجنة دوري المحترفين وعبدالله سعيد النابودة رئيس مجلس إدارة شركة الأهلي لكرة القدم وساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة الاسباني وأدار الجلسة الإعلامي حامد الحارثي من قناة أبوظبي الرياضية.

فيما أقيمت جلسة تحت عنوان “الاستثمار في قطاع كرة القدم” تحدث فيها: راشد العوضي مدير التسويق والاتصال في مجلس دبي الرياضي وعلي الأحمد الرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي في “اتصالات” ود. حافظ المدلج رئيس لجنة التسويق بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم وأدار الجلسة الإعلامي حسن حبيب نائب مدير قناة دبي الرياضية.

وتعقد غدا جلسات اليوم الثاني حيث تقام الجلسة الأولى تحت عنوان “القيم الرياضية للاعبين المحترفين” بمشاركة 3 مدربين إيطاليين حققوا نجاحات لافتة حول العالم وهم فابيو كابيللو المدير الفني للمنتخب الروسي والتر زينجا مدرب نادي النصر والبيرتو زاكيروني المدير الفني للمنتخب الياباني يدير الجلسة الإعلامي محمد سعدون الكواري من قناة الجزيرة الرياضية.

و تعقد الجلسة الثانية تحت عنوان “المحاكم الرياضية” يتحدث فيها: مارك جودارد مدير عام الانتقالات في الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” وستوارت مكلنز من محكمة التحكيم الرياضية الدولية ومارك ثايسين رئيس اللجنة القانونية بلجنة لوكسمبوج الأولمبية يدير الجلسة جيرارد حبيبيان مدير مقر محكمة التحكيم الرياضي في أبوظبي.

وتقام الجلسة الثالثة تحت عنوان “دور وكلاء اللاعيين المحترفين” يتحدث فيها: خوخي مينديز وكيل أحد أشهر وكلاء أعمال اللاعبين والمدربين ومنهم البرتغالي كريسيتانو رونالدو و ميجيل أنجيل المدير التنفيذي لنادي اتلتيكو مدريد وروب جانسين رئيس الاتحاد الأوروبي لوكلاء اللاعبين ومارك جودارد مدير عام الانتقالات في “الفيفا” ويدير الجلسة الإيطالي ماريو جالافوتي.

وتختتم فعاليات المؤتمر بجلسة تجمع بين اثنين من نجوم الكرة العالمية حاليا وهما اللاعبان : الكولومبي راداميل فالكاو هداف نادي اتلتيكو مدريد الاسباني والفرنسي إيريك أبيدال نجم برشلونة الاسباني وتقام الجسلة تحت عنوان “اللاعب القدوة” ويديرها الإعلامي مصطفى الآغا مدير البرامج الرياضية بقناة أم بي سي.

/وام/د.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/دا/ع ع/ز م ن

Leave a Reply