مؤتمر الأمم المتحدة في سنداي يتبنى إطار عمل بشأن تقليل مخاطر الكوارث يتضمن مواقف شاملة للمعوقين

 طوكيو، 19 آذار/مارس، 2015 / بي آر نيوزواير  — عقد مؤتمر الأمم المتحدة الثالث بشأن تقليل مخاطر الكوارث في الفترة بين 14 – 18 آذار/مارس في سينداي، مياغي بيرفيكتشر، مركزا واحدة من جلسات عمله على “تقليل مخاطر الكوارث الشاملة للمصابين بالإعاقات” للمرة الأولى. وتبنى إطار عمل ما بعد هيوغو في مؤتمر سينداي الحاجة إلى إجراءات لإدارة الكوارث التي تشمل الأشخاص المصابين بإعاقات وهو ما يتوقع أن ينعكس في الإجراءات المستقبلية لإدارة الكوارث في الدول الأعضاء وأن تكون علامة فارقة في شمل المعاقين في أطر التنمية الدولية مثل أهداف التنمية المستدامة(SDGs) للأمم المتحدة التي سيتم تبنيها الخريف المقبل.

وكان الاجتماع الأول للمؤتمر العالمي المعني بتقليل مخاطر الكوارث الذي عقد في يوكوهاما في العام 1994 قد تبنى “استراتيجية وخطة عمل يوكوهاما من أجل عالم أكثر أمانا”، والمؤتمر الثاني الذي عقد في كوبي، هيوغو، في العام 2005، والذي اعتمد “إطار عمل هيوغو 2005-2015.”

وفي مؤتمر سينداي، عقدت حوالي 350 جلسة جانبية بالإضافة إلى جلسات عمل حضرها حوالي 10،000 شخص، بمن في ذلك الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي. واعتمد المؤتمر “إطار عمل سينداي لتقليل مخاطر الكوارث 2015-2030،” في أعقاب إطار عمل هيوغو.

وفي زلزال شرق اليابان الكبير في العام 2011 أفيد أن معدل الوفيات كان أعلى بضعفين بين الأشخاص ذوي الإعاقة مقارنة مع السكان بشكل عام. وكانت تلك هي المرة الأولى التي يتم فيها تأكيد انعدام التناسب في تقليل الأخطار من خلال الأرقام. وقد بدأت إدارة الكوارث الشاملة للمصابين بالإعاقات تكتسب الاعتراف في جميع أنحاء العالم. وإزاء هذه الخلفية بحث المؤتمر العالمي للأمم المتحدة بشأن تقليل مخاطر الكوارث هذا الموضوع باعتباره واحدا من المواضيعفي جلسة عمل خاصة للمرة الأولى.

وقال السيد يوهي ساساكاوا رئيس مؤسسة نيبون، الذي عقد المؤتمرات الدولية حول الحد من مخاطر الكوارث في سبع مدن في العالم، و كان له دور أساسي في تحقيق جلسة عمل حول هذا الموضوع في المؤتمر”إن عدد الأشخاص ذوي الإعاقة يصل إلى 15٪ من سكان العالم أو ما يصل الى مليار شخص. ومع تبني إطار عمل جديد يسمح لجميع الأشخاص ذوي الإعاقة بالمشاركة، فإن ذلك لن يقلل فقط حجم المعاناة الإنسانية في الكوارث ولكن هذا الإطار سيتيح فرصا جديدة لشمل المعاقين بإجراءات الإنقاذ في أعقاب الكوارث.”

لمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على: http://www.nippon-foundation.or.jp/en/news/articles/2015/3.html

الاتصال:
ناتسوكو توميناغو
دائرة العلاقات  العامة
+81-3-6229-5131
pr@ps.nippon-foundation.or.jp

Leave a Reply