لوحة سلفاتور مندي لدافينشي ستعرض قريباً في اللوفر أبوظبي

أبوظبي، 7 ديسمبر: أعلن متحف اللوفر أبوظبي أن لوحة “سلفاتور مندي”، منقذ العالم، ليوناردودافنشي، وهي من أعظم الأعمال الفنية التي تمت إعادة اكتشافها في القرن الأخير،و الجدير بالذكر آن اقتنيت اللوحة من دائرة الثقافة ، السياحة – أبوظبي ستكون هذه اللوحة هي الثانية للفنان الإيطالي العالمي بعدلوحةلامرأةتُسمى “لابيلفرونيير”المُعارة من متحف اللوفر والمعروضة في الوقت الحالي.

https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_k09cwg56/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1http://mma.prnewswire.com/media/617496/Salvator_Mundi.jpg

إن لوحة “سلفاتور مندي”، التي رسمتها أنامل أعظم وأشهر فنان في التاريخ، هي واحدة من أقل من عشرين لوحة معروفة لأهم رسامي النهضة الإيطالية. هذه اللوحة، التي تعود إلى حوالي عام 1500، هي لوحة زيتيةتصوّرالمسيحكمنقذالعالم،وهو يواجه المشاهد، فيما يرتدي ثوباً بلون اللازوردوالقرمزي، ويمسك بيدهاليسرىكرة زجاجية فيما يشير بيده اليمنى إلى علامة النعمة.

تعليقاً على الموضوع، قال معالي محمد خليفة المبارك،رئيس دائرةالثقافةو السياحة – أبوظبي: “يُسعدنا أن تضم جدران اللوفر أبوظبي لوحة “سلفاتور مندي”، التي تشكّل جزءًا من إرث ليوناردودافنشيالغني. فهذا يتماشى مع طموحاتنا بمشاركة هذا المتحف المذهل مع العالم أجمع، ومع هدفنا في إلهام الأجيال القادمة من القادة في المجال الثقافي وأصحاب التفكير المبتكر للمساهمة في بناء أمتنا التي تقوم على مبدأ التسامح والتي تخضع لتغييرات مستمرة بوتيرة سريعة.”

من جهته، اعتبر مانويل رباتيه، مدير متحف اللوفر أبوظبي، أن: “هذه التحفة الفنية ليوناردودافنشيتتماشى تماماً مع توجه اللوفر أبوظبي، وهو أول متحف عالمي يتخطى القيود ما بين مختلف الثقافات. ستُعرض لوحة سلفاتور مندي إلى جانب مجموعتنا التي تتوسع يوماً بعد يوم، وستشكّل كنزاً استثنائياً سيستمتع به زوارنا.”

إلى جانب ذلك، يحضّر المتحف لافتتاح أول معرض خاص به تحت عنوان “من متحف لوفر لآخر: افتتاح متحف للجميع” في 21 ديسمبر 2017. يروي المعرض قصّة نشأة متحف اللوفر في القرن الثامن عشر من خلال ثلاثة أقسام: المجموعات الفنيّة الملكية في قصر فرساي تحت حكم الملك لويس الرابع عشر، واستضافة اللوفر للأكاديمية والصالونات الفنيّة، وكيف تحوّل إلى قصر للفنانين، وصولاً إلى تأسيس متحف اللوفر في النهاية. وسيضم هذا المعرض 150 قطعة نادرة من أولى مجموعات اللوفر وقصر فرساي، تتنوّع ما بين اللوحات والمنحوتات والأثاث والسيراميك المجموعة من جميع أنحاء العالم.

يُذكر أن متحف اللوفر أبوظبي يمتد على مساحة 6000 متر مربع من قاعات عرض ومعارض ومتحف للأطفال من عمر 6 إلى 12، ومركز للأبحاث ومطعم ومتجر ومقهى. ويبدو المتحف، من خلال التصميم المعماري المميز للمهندس المعماري جان نوفيل، أشبه بمدينة تحت قبة من 180 متراً تضم حوالي 8000 شكلاً هندسياً على هيئة نجمة. فعندما تتساقط أشعة الشمس على القبةتخلق تأثيراً ملهماً يُعرف باسم “شعاع النور” في أرجاء المتحف المطل على البحر، بما يعيد الأذهان إلى سعف النخيل المتداخل في واحات الإمارات وأسواقها التقليدية.

لمزيدمنالمعلوماتيرجىالتواصلمع press@louvreabudhabi.ae

نبذة عن دائرة الثقافة والسياحة          

تتولى دائرة الثقافة والسياحة حفظ وحماية تراث وثقافة إمارة أبوظبي والترويج لمقوماتها الثقافية ومنتجاتها السياحية وتأكيد مكانة الإمارة العالمية باعتبارها وجهة سياحية وثقافية مستدامة ومتميزة تثري حياة المجتمع والزوار. كما تتولى الهيئة قيادة القطاع السياحي في الإمارة والترويج لها دولياً كوجهة سياحية من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والأعمال التي تستهدف استقطاب الزوار والمستثمرين.

وترتكز سياسات عمل الهيئة وخططها وبرامجها على حفظ التراث والثقافة، بما فيها حماية المواقع الأثرية والتاريخية، وكذلك تطوير قطاع المتاحف وفي مقدمتها إنشاء متحف زايد الوطني، ومتحف جوجنهايم أبوظبي، ومتحف اللوفر أبوظبي. وتدعم الهيئة أنشطة الفنون الإبداعية والفعاليات الثقافية بما يسهم في إنتاج بيئة حيوية للفنون والثقافة ترتقي بمكانة التراث في الإمارة. وتقوم الهيئة بدور رئيسي في خلق الانسجام وإدارته لتطوير أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية وذلك من خلال التنسيق الشامل.

نبذة عن اللوفر أبوظبي

يُعد اللوفر أبوظبي متحفاً عالمياً في جزيرة السعديات، يتضمن أعمالاً فنية وتحفاً تاريخية تحمل أهمية تاريخية وثقافية واجتماعية تعود إلى مختلف الحضارات القديمة وأخرى معاصرة. وتجسيداً لروح الانفتاح والحوار بين الثقافات، يضم المتحف الذي صممه المعماري الفرنسي جان نوفيل، 12فصلاً يعكس روح المدينة العربية، إلى جانب قاعات للمعارض المؤقتة، ومتحف للأطفال، ومقهى، ومطعم، ومتجر ومركز للبحوث. ويمكن للزوار أن يتجولوا في المتحف المحاط بالمياه من جميع الجوانب تحت القبة حيث سيستمتعون بتجربة “شعاع النور” من التخريمات الهندسية المستوحاة من سعف النخيل المتداخل في واحات الإمارات.

جاء متحف اللوفر أبوظبي ثمرة اتفاق دولي بين حكومتي أبوظبي وفرنسا في العام 2007، وتمت إعارة اسم اللوفر للمتحف لمدة 30 عاماً، وستعرض فيه أعمال فنية مُعارة من عدد من المتاحف الفرنسية لمدة 10 أعوام حتى استكمال المجموعة الدائمة، ويقدم المتحف برنامجاً للمعارض المؤقتة لمدة 15 سنة.

DernaghO’leary  – +971 504438577