لبنى القاسمي تشارك في قمة الشراكة بالهند 2013

لبنى القاسمي / قمة الشراكة بالهند 2013 / مشاركة.

ابوظبي في 27 يناير / وام / تشارك معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية اليوم في مؤتمر قمة الشراكة بالهند 2013 في دورته التاسعة عشر على رأس وفد من رجال الأعمال والمستثمرين بالدولة التي تعقد تحت عنوان “شراكات عالمية من أجل نمو مستدام” وذلك خلال الفترة من 27 إلى 29 يناير الجاري ولمدة يومين في مدينة اجرا بولاية اوتار براديش بالهند.

يتخلل القمة العديد من الجلسات والحوارات النقاشية الهادفة لاستكشاف الفرص الكامنة في البلدان الناشئة اقتصاديا وإيجاد حلول لمجابهة التحديات التي تجابه الاقتصاد العالمي وتضاعف فرص ومؤشرات النمو في الدول المتقدمة.

وتهدف مشاركة معالي الشيخة لبنى لاستكشاف الفرص الاستثمارية المتوافرة في الاقتصاد الهندي واطلاع المستثمرين الإماراتيين عليها فضلا على الفرص الكامنة في أسواق الاقتصاديات الناشئة الأخرى في العالم وتعزيز تواجد الإمارات في المحافل والإحداث الاقتصادية العالمية والتعريف بالإمارات والمناخ والتسهيلات الاستثمارية المتوافرة فيها انطلاقا من العلاقات القوية التي تربط الإمارات بالهند حيث تعد الهند الشريك التجاري الأول للأمارات.

وتهدف القمة التي تعتبر أهم مؤتمر دولي لـ”اتحاد الصناعات الهندي” الى ايجاد اطر قوية لحوار استراتيجي لتحفيز النمو العالمي في المرحلة المقبلة بالتركيز على فرص الاستثمار الصاعدة في العالم فضلا على ما تتيحه المناطق النامية في شبه القارة الهندية في ذلك الصدد مع تناميها وتباين مقوماتها .. وتشير المؤشرات لوجود نمو قوي في قاعدة المستهلكين في المناطق التي توصف بمناطق فقيرة في الهند إذ يؤمل ان تتحول تلك المناطق لجزء من النمو المنشود وان ينعكس إيجابا على نمو دول العالم المتأثرة بأزمات اقتصادية.

يذكر أن دولا كالصين التي توصف بأداء اقتصادي قوي تواجه تباطؤا في معدلات الناتج المجلي الإجمالي للعام السابع على التوالي فيما أن الهند على الرغم من أن نمو ناتجها المحلي الإجمالي دون التوقعات إلا أن الاقتصاد الهندي استمد قوته خلال العام 2012 من الاستهلاك المحلي وبالأخص في المناطق الزراعية والتي كان أكثر قوة من النمو التصديري.

وتستهدف القمة من عقدها في ولاية اوتار براديش والتي يقطنها نحو 200 مليون نسمة وتعد معقلا وشريانا كبيرا لنمو الاقتصاد الهندي للفت أنظار كبار المسؤولين الاقتصاديين في العالم للفرص التي يمكن حصادها من الاقتصاديات الناشئة .. وتشير الإحصائيات إلى أن أكثر من 40 بالمائة من المناطق الزراعية في الهند باتت تتمتع بشبكة متطورة من الاتصالات والهواتف المتحركة.

وتهدف القمة التي تحتضن مشاركات أكثر من 40 شخصية عالمية من رؤساء دول ورؤساء وزارات ورؤساء مجالس كبريات الشركات العالمية لتبادل الأفكار والحلول لأهم التحديات التي تواجه العالم حيث تنظم من قبل دائرة السياسة الصناعية والترويج في وزارة التجارة والصناعة الهندية وحكومة ولاية اوتار براديش واتحاد الصناعات الهندي وتم إطلاقه دورتها الأولى العام 1995 .

/ياس/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ياس/سر/مص

Leave a Reply