كيوتل تدعو قطاع الاتصالات الدولي للاعتدال في احتساب تكلفة التجوال

دبي في 14 اكتوبر /قنا/ دعا سعادة الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني رئيس مجلس إدارة مجموعة كيوتل، مشغلي خدمات الاتصالات والمشرعين والشركاء للتعاون في حل بعض المشاكل الرئيسية التي تواجه كلاً من العملاء وقطاع الاتصالات، معتبرا أن هناك أمرين يمثلان أكبر التحديات التي تواجه قطاع الاتصالات وهما الحاجة الماسة لدعم المشاريع الجديدة للبنية التحتية للبرودباند، وضرورة تبسيط وخفض تكاليف التجوال الدولي.
وأوضح بيان صحفي صادر عن كيوتل اليوم، أن رئيس مجلس إدارة المجموعة أكد خلال الكلمة التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العالمي للاتصالات الدولية 2012 الذي افتتح اليوم في دبي، أن أسعار خدمة التجوال الدولي تحولت إلى واحدة من المواضيع الساخنة التي تشغل بال الكثيرين حول العالم، وذلك نتيجة للتكاليف الباهظة التي يتحملها المستخدمون مقابل استخدام هواتفهم الجوالة خارج بلدانهم، وخاصة التكلفة التي يتقاضاها المشغلون المحليون في البلدان التي يزورها المستخدمون.
وأوضح أن الاتحاد الدولي للاتصالات يضغط في الوقت الحالي لإصدار تشريعات واتفاقيات على مستوى قطاع الاتصالات ستؤدي إلى إضفاء الشفافية على تكلفة التجوال، وستتيح الاطلاع بشكل فوري على المعلومات الخاصة بالتكلفة، وبالتالي إلى وجود منافسة أكبر وأسعار أفضل تستند على التكلفة الحقيقية.
وتعهد رئيس مجلس إدارة كيوتل بتقديم الدعم لهذه الجهود الدولية، قائلا “إن المسافرين إلى الخارج هم من العملاء المهمين بالنسبة للشركة”، معبرا عن رغبة كيوتل في أن يكونوا قادرين على استخدام هواتفهم الجوالة بسلامة وأمان.
وأضاف أن “رسالتي التي آمل أن تصل إلى الجميع هي أننا ملتزمون بحل هذه المسألة، ونحن على استعداد للعمل مع الاتحاد الدولي للاتصالات، والجهات التنظيمية في الدول المعنية لاعتماد الشفافية وتعدد الخيارات التي نستحقها جميعاً”.

وتناول سعادة الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني رئيس مجلس إدارة مجموعة كيوتل، في كلمته أيضا مسائل تتعلق بالكيفية التي تضع بها الهيئات التنظيمية والمشغلون الإطار التنظيمي الصحيح لتمكين المرحلة المقبلة من تطوير البرودباند.
وأضاف أن أهمية الوصول إلى البرودباند تتزايد للمساهمة في التنمية الاقتصادية والوصول إلى المعلومات وتسهيل التبادل الثقافي، بل والمحافظة على الأمن القومي، مشيرا إلى أن مطابقة النمو في الطلب مع الاستثمار في الشبكة سيكون عامل نجاح حاسم في النمو المستمر.
كما أوضح أن مسؤولية ضمان ربحية الاستثمار في البرودباند تقع على عاتق المستثمرين في الشبكات والمشغلين، وذلك لكي تواكب الاستثمارات طلب أفراد الجمهور على خدمات البرودباند، منوها إلى أنه على الحكومات والجهات المعنية فيها بتنظيم قطاع الاتصالات أن تضع الإطار الذي يشجع على الاستثمار.
وأكد أنه يتوجب على كل من المشغلين والهيئات التنظيمية المحليين والدوليين أن يكونوا في جانب واحد. وبذلك يمكنهم توفير خدمات البرودباند لأكبر عدد ممكن من العملاء في الأسواق الجديدة.
ويشير تقرير أصدرته مؤسسة “إنفورما” إلى أنه من المتوقع أن تنمو قيمة سوق التجوال العالمي من 45 مليار دولار في 2012 إلى أكثر من 60 مليار دولار في 2016، وذلك بفضل الزيادة الكبيرة في عدد العملاء من المستفيدين من خدمات التجوال في العالم، منوها إلى أن التشريعات والقوانين ساهمت في حماية العملاء من ارتفاع التكلفة والإبقاء على المنافسة.
وتعرض مجموعة كيوتل في المؤتمر العالمي للاتصالات الدولية 2012 مجموعة واسعة من الابتكارات والخدمات الجديدة التي تثري حياة العملاء حول العالم، وذلك بدءاً من حلول الخدمات المالية عبر الجوال إلى منتجات الترفيه المختلفة، من خلال أحدث شبكات الجيل الرابع للاتصالات.
واتصالات قطر كيوتل، هي شركة خدمات اتصالات متنوّعة تعمل في 17 دولة، وتسعى لتكون من أكبر 20 شركة اتصالات في العالم بحلول عام 2020 من خلال التوسّع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب شرق آسيا.

Leave a Reply