قطر غاز تفوز بجائزة رفيعة المستوى من البنك الدولي

الدوحة في 03 نوفمبر /قنا/ أعلنت شركة قطر غاز اليوم عن حصولها على جائزة “التميز في تخفيض نسبة حرق الغاز” من الشراكة العالمية لتخفيض حرق الغاز (GGFR) التابعة للبنك الدولي وذلك في حفل كبير أقيم مؤخرا في لندن.
وذكر بيان صحفي للشركة أن المبادرة هي عبارة عن شراكة بين القطاعين العام والخاص تسعى إلى جمع ممثلين لحكومات الدول المنتجة للنفط، والشركات المملوكة لتلك الدول، وكبرى شركات النفط العالمية بغرض التغلب على التحديات التي تعوق الحد من نسبة حرق الغاز والاستخدام الأمثل للغاز المصاحب للنفط من خلال تشارك أفضل الممارسات وتنفيذ برامج معينة حسب كل دولة.
وعبر سعادة الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني المدير العام لشركة قطر غاز في كلمة تضمنها البيان، عن سعادته بالفوز بهذه الجائزة، معتبرا إياها خير دليل على التزام قطر غاز بالتميز التشغيلي والمحافظة على البيئة.
وأضاف أنها تبرهن أيضا على أن طريقة الشركة في إدارة عملية حرق الغاز غير المستغل أصبحت ينظر لها عالميا كإحدى أهم الطرق في هذا المجال، كما أنها ذات صلة بما ستستضيفه دولة قطر في وقت قريب ألا وهو المؤتمر الدولي للتغيرات المناخية (COP 18).”
من جهته قال سعادة الشيخ خالد عبد الله آل ثاني مدير المشاريع والهندسة بقطر غاز الذي تسلم الجائزة بالنيابة عن قطر غاز “إن العوامل الرئيسية التي تحثنا على الحد من نسبة حرق الغاز تنبع على سبيل المثال لا الحصر، من رغبتنا في الحد من آثار الانبعاثات الكربونية وتحقيق التميز التشغيلي”.
وأوضح أن الشركة تقوم حاليا بتنفيذ مشروع يعد من أكبر المشروعات التي تسعى للمحافظة على البيئة في العالم وهو مشروع استرجاع الغاز المتبخر عند رصيف الشحن، والذي سيمكن من استرجاع الغاز المتبخر عند رصيف الشحن وضغطه في مصنع مركزي ليتم نقل هذا الغاز إلى خطوط إنتاج الغاز الطبيعي المسال لاستخدامه كوقود أو تحويله إلى غاز طبيعي مسال.
وأشار إلى أن هذا المشروع يهدف إلى استرجاع الغاز المتبخر عند الرصيف أثناء القيام بعمليات شحن الغاز الطبيعي المسال في ميناء راس لفان حيث يُعد هذا المشروع جزءا من مجموعة من المشروعات ذات المنشآت والمرافق المشتركة في مدينة راس لفان الصناعية الواقعة شمال دولة قطر.
يذكر أن تشغيل المشروع بالكامل سيمكن من استرجاع حوالي 0.6 مليون طن في السنة من الغاز الطبيعي المسال وهي كمية من الغاز الطبيعي تكفي لتزويد ما يزيد على 40 ألف منزل بالطاقة.
وتعتبر شركة قطر غاز التي تأسست في العام 1984، هي إحدى الشركات العاملة في مجال صناعة الغاز الطبيعي المسال بدولة قطر، وقد أصبحت اليوم كبرى الشركات المنتجة للغاز الطبيعي المسال في العالم، حيث تمكنت من الوصول بطاقتها الإنتاجية إلى 42 مليون طن في السنة.
واستطاعت تحقيق رؤيتها المتمثلة في إيصال الغاز الطبيعي المسال الذي تنتجه من خطوط إنتاجها بأمان وثقة إلى عملائها في جميع أنحاء العالم من مصانعها ذات المستوى العالمي الرفيع في دولة قطر.

Leave a Reply