شركتا غيلي وفولفو للسيارات تتعاونان لبناء مركز أبحاث وتطوير مشترك جديد في غوتنبرغ بالسويد

غوتنبرغ، السويد، 22 شباط / فبراير، 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان — ستقوم شركة “غيلي هولدنغ” Geely Holding القابضة، وهي الشركة المالكة لغالبية الأسهم في شركة “فولفو كارز” للسيارات Volvo Car Corporation  وشركة “غيلي أوتو” Geely Auto بتأسيس مركز للأبحاث والتطوير في مدينة غوتنبرغ بالسويد. وسيقوم المركز بتطوير هيكل وحداتي جديد للسيارات ومجموعة من مكونات السيارات من الفئة سي المستقبلية، ملبيا بذلك احتياجات كل من شركة فولفو للسيارات وشركة غيلي. وسيترأس إدارة المركز  ماتس فاغرهاغ، وهو الذي يشغل حاليا منصب نائب الرئيس في قسم استراتيجية المنتجات داخل شركة فولفو للسيارات، مستعينا بقيادة قسم التكنولوجيا في شركة فولفو ضمن شركة غيلي القابضة. وسوف يوظف مركز الأبحاث والتطوير الجديد نحو 200 موظف بدوام كامل من كل من السويد والصين.

وقال لي شوفو، رئيس مجلس إدارة شركة غيلي القابضة، إن “لمجموعتنا أهدافا طموحة لزيادة القدرة التنافسية لعلاماتنا التجارية.” وقال: “سوف تواصل شركة غيلي تحسين جودة منتجاتها في السنوات القادمة، ويمكننا أن نتعلم من شركة فولفو للسيارات، إلا أن تقاسم المعرفة والتكنولوجيا ينبغي القيام به دون المساس بسلامة العلامة التجارية وتطوير المنتجات الفردية لكل من الشركتين. ونحن نعتقد إن إقامة مركز قائم بذاته، إنما مشترك، للأبحاث والتطوير يتمتع بتركيز على النهج هو أفضل وسيلة لتحقيق ذلك.”

وسيقع مركز الأبحاث والتطوير الجديد في غوتنبرغ (في حديقة لندولمن للعلوم)، مستفيدا من الكفاءة الواسعة في صناعة السيارات التي تم تطويرها في المنطقة. وقد بدأت أعمال توظيف المهندسين الذين سيعملون في المركز الذي سيدخل مرحلة التشغيل الكامل بحلول نهاية عام 2013. الهيكل الوحداتي ومجموعة مكونات السيارات التي سينتجها المركز لن تقدم فقط تقنيات منتجات وخصائص عالمية المستوى، بل ووفورات كبيرة في التكاليف من حيث التطوير والاختبار والموارد، وهو ما سيؤدي إلى تحقيق وفورات كبيرة الحجم للشركتين.

وقال رئيس المركز ماتس فاغهارغ: “إن التصميم الوحداتي يسمح بتطوير عدة منصات سيارات مختلفة من بنية واحدة، وبالتالي ضمان حلول مصممة خصيصا لكل من علامتينا التجاريتين. وسيكون هذا واجهة للتعاون بين شركة منتجة لسيارة غربية فاخرة وشركة سيارات صينية مزدهرة.”

وسيتم تقديم الدعم لماتس فاغهارغ وفريقه من كبار المديرين التنفيذيين في شركتي فولفو للسيارات وشركة غيلي. وسوف يضمن كارل بيتر فورستر، المستشار الرئيسي لشركة غيلي القابضة، أن تطوير الهيكل الوحداتي ومجموعة المكونات سيلبي متطلبات العلامتين التجاريتين الفردية المحددة بتكلفة ومستويات خصائص مختلفة.

وبموازاة ذلك، سيتواصل تطوير هيكل شركة فولفو للسيارات للمركبات الأكبر داخل مركز الأبحاث والتطوير في شركة فولفو للسيارات. وسيتم إطلاق أول هذه السيارات الكبرى من شركة فولفو في العام 2014.

Leave a Reply