دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي تنظم اجتماعا لمناقشة توصيات انتقال شركات الدعم اللوجستي الى مدينة سكاي سيتي الحرة..

التنمية الاقتصادية/مدينة سكاي سيتي/اجتماع.

أبوظبي في 13 سبتمبر / وام / استضافت دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي اجتماعا تنسيقيا في مقرها شارك فيه 40 شخصا من عدة جهات حكومية وشركات اقليمية ودولية عاملة في أبوظبي متخصصة في قطاع خدمات الدعم اللوجستي وذلك لمناقشة تحديات انتقالها الى مدينة سكاي سيتي الجديدة بمطار ابوظبي.

وتم خلال الاجتماع الذي دعت اليه وحدة خدمة الدعم اللوجستي بقطاع التخطيط والاحصاء بالدائرة دراسة ومناقشة الحلول والتوصيات المقترحة بما يمكن شركات القطاع الخاص من أداء عملها وفق ما تقدمه سكاي سيتي من خدمات ودعم لوجستي وامكانيات متعددة تمكن الشركات المنشئة في سكاي سيتي من الانتفاع من مزايا المناطق الحرة والتي تتضمن الإعفاء الضريبي والملكية الأجنبية وتحويل الأموال والأرباح بما في ذلك الامتيازات المقدمة عادة من المناطق الحرة.

شارك في الاجتماع ممثلون عن دائرة النقل وشركة ابوظبي للمطارات وغرفة ابوظبي وادارة جمارك أبوظبي ومكتب ابوظبي للتنافسية اضافة الى ممثلين عن الشركات على مستوى المدراء التنفيذيين والاقليميين من دي اتش ال وارامكس وتي ان تي وفيدكس ويو بي اس اتحاد كارجو وسيفا وميكو وغيرها.

وتم خلال الاجتماع توضيح الدور الأساسي لـ”سكاي سيتي” في تأسيس أول منطقة حرة في المطار داخل إمارة أبوظبي وهي مجمع أعمال شامل ومتكامل يعمل على ترويج استثمارات خاصة متنوعة ودفع عجلتها نحو الإمارة حيث توفر “سكاي سيتي” خدمات تخزين عالمية المستوى بالإضافة للحلول المكتبية الكاملة الخدمات لنطاق واسع من قطاعات الأعمال بما في ذلك قطاع الطيران وصناعته والقطاع اللوجستي.

وأشاد المشاركون في الاجتماع بمبادرة دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي في تنظيم هذا اللقاء التنسيقي والذي أسهم في تعزيز التواصل وخلق الشراكة بين الجهات المعنية من القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة بالمشاريع التنموية التي تنفذها حكومة إمارة أبوظبي ومن أهمها تطوير مطار ابوظبي وانشاء المناطق الحرة للدعم اللوجستي بما يسهم في تحقيق أهداف رؤية ابوظبي الاقتصادية 2030.

وتعد “سكاي سيتي ذ. م. م” هي آخر الشركات الفرعية التي تم تشكيلها تحت مظلة شركة أبوظبي للمطارات وتهدف الى إنشاء وتشغيل المناطق الحرة في مطارات الشركة وتقديم مجمعات للأعمال والخدمات اللوجيستية والإدارية الكاملة حيث تندرج أهداف الشركة في إطار خطط الإمارة لتأسيس وترسيخ نفسها كمركز تجاري حيوي يخدم تطور قطاع الطيران في الدولة ويدعم تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادي 2030.

وبموجب قرار المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رقم 61 لعام 2010 تم إعلان مطار أبوظبي الدولي ومطار العين الدولي ومطار البطين للطيران الخاص مناطق حرة وكلفت “سكاي سيتي” تحت مظلة شركة أبوظبي للمطارات بإنشاء هذه المناطق وتوفير كافة الخدمات المطلوبة لها ولجمهورها وأصحاب المصلحة فيها باعتبارها مناطق حرة بدءاً من مطار أبوظبي الدولي.

وتمتد ملكية “سكاي سيتي” على أكثر من 12 كيلومترا مربعا حول جهاز أبوظبي للاستثمار وتغطي خمس مناطق تجارية وهي “لوجيستيكس بارك” و”تي 3 بزنس بارك” و”ساوث سايد المتعدد الاستخدامات للتنمية” و”منطقة الفلاح” و”مدينة المطار”.

ويهدف إنشاء “سكاي سيتي” لإيجاد وجهة أعمال فريدة ومفضلة بالنسبة للمنظمات الدولية والمحلية في مجال صناعة الطيران وخدمات المطارات والطيران بشكل عام فضلاً عن الخدمات اللوجستية وقطاعات الشحن وتشمل القطاعات الأخرى المستهدفة جميع الأنشطة المتعلقة بالطيران والصناعات الخفيفة التي تتطلب السرعة في النقل والتخزين لأغراض الاستيراد والتصدير.

وتوفر “سكاي سيتي” مجموعة واسعة من المرافق والبنى التحتية مثل النقل والإمداد ووحدات التخزين والمكاتب التجارية والأرض أو أعمال التطوير بالإضافة لمجموعة كاملة من المرافق الأساسية لخدمة احتياجات الأعمال اليومية.

كما تقدم “سكاي سيتي” مجموعة كاملة من خدمات المنطقة الحرة كتسجيل الشركات والتراخيص وتأجير وتجهيز التأشيرات السريعة للموظفين وذلك من خلال بيئة أعمال متكاملة تتيح للعميل إمكانية الحصول على ما يريد وإنجاز كافة متطلبات عمله بمجرد زيارة واحدة وتحت سقف واحد.

/ان/.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ان/ر ع/سر

Leave a Reply