برمودا على خطى التحوّل إلى مركز رائد في التمويل الإسلامي

رئيس وزراء برمودا “كريغ كانونيير” في المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي في لندن،
29-31 أكتوبر

 لندن، 28 أكتوبر 2013 / بي آر نيوزواير/ ایشیانیت باکستان – حكومة برمودا تعتزم التحوّل إلى مقصدٍ غربيّ للتمويل الإسلامي، مستفيدةً من موقعها الرائد عالميّاً في عالَم التأمين وإعادة التأمين.

يحضر معالي السيّد كريغ كانونيير، رئيس وزراء حكومة برمودا، المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي التاسع في لندن هذا الأسبوع، للترويج لبرمودا كمركز للتمويل المتوافق مع الشريعة.

وقد بنت برمودا قدراتها وبنيتها التحتيّة بناءً سريعاً بما يتيح التعامل مع التمويل الإسلامي وقد أسّست شرَاكات مع المراكز الماليّة في مجموعةٍ من البلدان الإسلاميّة.

وقد وقّعت برمودا اتفاقية للازدواج الضريبي مع مملكة البحرين ودولة قطر.

وتعليقًا على المنتدى، قال رئيس وزراء برمودا، معالي السيّد كريغ كانونيير: “الهدف من حضورنا المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي هو العمل على مواصلة المُحادثات وتطوير العلاقات التي تأسّست منذ سنتين، حين أعلنّا لأوّل مرّة أننا نتحوّل إلى مركزٍ للتمويل المتوافِق مع الشريعة.”

“إننا ندركُ أنّ العالم لا يتغيّر مِن حولنا فحسب، بل ويتغيّر الاقتصاد معه أيضاً. وتشتهر برمودا بأنها المركز المالي الخارجي الرّائد لأعمال التأمين وإعادة التأمين، وتتميّز بخدمات مساندة على مستوى عالمي مثلَ الخدمات القانونيّة والمحاسَبة، مِمّا يجعلُ توسيعَ خدماتنا لتشملَ التمويل الإسلامي تطوّراً منطقيّاً حيث نحظى بتميّز تنافسيّ عالميّ رائد في هذه الناحية.”

ويُعدّ التمويل الإسلامي أحدَ القطاعات الماليّة الأسرع نموّاً، وقد بلغَ حجمُه ما يُقارب 2,1 تريليون دولار من الأصول المصرفيّة الإسلاميّة العالميّة مع نهاية سنة 2012.

ملاحظات للمُحرّرين

معلومات عن برمودا

جُزر برمودا (“برمودا”) هي إقليمٌ بريطانيّ خارجيّ يتمتعُ بالحكم الذاتيّ (BOT)، وتقعُ في المحيط الأطلسي الشماليّ مقابل الساحل الشرقي للولايات المتحدة. ويبلغ عدد السكّان في برمودا نحوَ 65 ألف نسمة، وتحتلّ المرتبة الرابعة مِن حيث أعلى دخلٍ للفرد في العالم، وعاصمتها هامِلتون.

وحيث إنّ برمودا هي إقليمٌ بريطانيّ، فإن سلطتها التنفيذيّة تخضعُ للتاج البريطاني، ويتولّى حاكِم برمودا شؤون الحُكم بالنيابة. وتتولّى المملكة المتحدة الشؤون الخارجيّة للإقليم، بينما تديرُ حكومةٌ منتخَبةٌ، قائمةٌ على نمَط النظام البرلماني المؤلّف من مجلسين، الشؤونَ الداخلية للإقليم. ويرأسُ مكتبُ رئيس الوزراء ومجلسُ الوزراء حكومة برمودا، ويُعيّن الحاكمُ أعضاءَ المجلس بناءً على ترشيحٍ من رئيس الوزراء. ومعالي السيّد كريغ كانونيير هو رئيس الوزراء الحالي لبرمودا، وقد تمّ انتخابه لهذا المنصب سنة 2012.

ويعتمدُ اقتصاد برمودا على الأعمال الدوليّة وتقديم خدمات ماليّة لذاك القطاع. وتُعد برمودا عاصمةً عالميّةً لصناعات التأمين وإعادة التأمين نظراً لما يتمتّع به هذا الإقليم مِن إجراءات تنظيميّةٍ فريدةٍ خاصّة بالأعمال ومستويات ضريبيّة منخفضة نسبيًا. ويُولي الإقليم اهتماماً قويّاً بالشفافيّة وبالتعاون الاستباقي في المسائلَ التي تتعلّق بالضرائب الدوليّة، وقد تم عقد اتفاقيات ثنائيّة لتبادل المعلومات الضريبيّة مع 90% من أعضاء مجموعة الدول العشرين، و76% من دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، و52% من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وفي سبتمبر 2013، انضمّت برمودا إلى اتفاق منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية المتعدّد الأطراف حول التعاون الإداري المشترَك في المسائل الضريبيّة من أجل تيسير التعاون بين السلطات القضائيّة في تقييمها للضرائب وجمْعها، ولمكافحة اجتناب دفع الضرائب والتهرّب منها على وجه الخصوص. ولطالما عُرفت برمودا بالمعيار الذهبي للمراكز الماليّة الخارجية مِن حيث الالتزام والشفافيّة.

حولَ المُنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي

يُعقد المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي (WIEF) التاسع في مركز إكسل لندن في الفترة من 29 إلى 31 أكتوبر 2013، تحت مفهوم “عالَم مُتغيِّر، علاقات جديدة”، لمناقشة نشأة الروابطَ الاقتصادية الجديدة بين الشعوب عبر الحدود والأديان والثقافات المختلفة في عالمٍ سريع التغيّر. وسوف يكون المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي لهذا العام ملتقى رفيع المستوى يقدم لزعماءِ الحكومات العالميّة وقادةِ الصناعة والباحثين الأكاديميين والخبراء الإقليميّين والمحترفين ومديري الشركات وصنّاعِ السياسات والمُبتكرين وروّاد الأعمال والمستثمرين فرصة مناقشةِ الفُرص المُتاحة أمامَ الشرَاكات في الأعمال في العالَم الإسلامي.

وتُنظِّمُ هذا المنتدى مؤسسةُ المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي.

http://www.9thwief.org/Home.aspx

Leave a Reply