الوطني للإحصاء يشارك في الإجتماع التأسيسي لإنشاء مركز الإحصاء الخليجي

الوطني للإحصاء /اجتماع/مشاركة.

أبوظبي في 26 يناير / وام / شارك المركز الوطني للإحصاء بصفته ممثلا لدولة الإمارات في الاجتماع السابع والعشرين الاستثنائي للجنة وكلاء ورؤساء الأجهزة الإحصائية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي استضافته العاصمة العمانية مسقط يومي 22 و23 يناير الحالي.

وأكد سعادة راشد خميس السويدي مدير عام المركز الوطني للإحصاء أن هذا الاجتماع هو لقاء استثنائي ومن الاجتماعات المهمة للجنة وكلاء ورؤساء الأجهزة الإحصائية بدول مجلس التعاون باعتباره لقاءً تأسيسياً بشأن إنشاء واطلاق مركز الاحصاء الخليجي تنفيذًا لقرارات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس.

واشار السويدي الى ان الإجتماع يهدف للخروج بعدد من التوصيات بشأن مشروع الموازنة التقديرية للسنة الأولى لإنشاء المركز ليتسنى رفعها للمجلس الوزاري لاعتمادها الى جانب الاطار العام لمهام وأنشطة المركز .. منوها بان النقاشات شملت واقع العمل الإحصائي الخليجي وآليات تطويره في إطار مركز الإحصاء لدول المجلس .

واضاف سعادة السويدي أن تأسيس المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون جاء كمبادرة مهمة في هذه المرحلة من علاقات التعاون والتكامل بين دول المجلس حيث إعتمد أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس المبادرة والموافقة على النظام الأساسي للمركز في القمة التي عقدت في مملكة البحرين خلال شهر ديسمبر من عام 2012 وهي خطوة مهمة في اطار التكامل والتعاون ومأسسة العلاقات التكاملية الاحصائية بين دول المجلس بالاستفادة من الخبرات والتجارب الدولية المشابهة والناجحة وبما يمكن دول المجلس من تحقيق المزيد من خطوات البناء التي من شأنها خدمة عملية التنمية والتعاون المشترك في مختلف المجالات.

واكد أهمية توفير البيانات الإحصائية من جهة خليجية مرجعية كبيانات السكان والبطالة والأسعار لعملية التكامل الإقتصادي كالسوق الخليجي والمصرف المركزي الخليجي إضافة إلى تحقيق التكامل في مجالات التنمية البشرية والإجتماعية وغيرها ولذا فإن الإستفادة من تجربة مركز الإحصاء الأوروبي /اليوروستات/ يمثل مصدر خبراتياً مهماً.

وحول طبيعة ودور ومهام هذا الصرح الإحصائي أشار سعادة السويدي الى أن النظام الأساسي للمركز لدول المجلس التعاون يشمل مجموعة من المواد تنظم عمل المركز واختصاصاته حيث تم النص على اعتبار “المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية” المرجع الإحصائي الرسمي الوحيد لمجلس التعاون ومصدر بياناته الإحصائية الرسمية، وعلى أن يتمتع المركز بالشخصية القانونية المستقلة في حدود الأهداف والمهام المنصوص عليها في النظام الأساسي، ويتبع مباشرة المجلس الوزاري لدول مجلس التعاون.

ومن أبرز مهام المركز تطبيق المعايير الدولية في العمل الإحصائي وتوحيد المنهجيات والمعايير المستخدمة في العمل الاحصائي وتعريفاتها وتصنيفاتها وذلك بالتنسيق مع مراكز الإحصاء الوطنية لدول مجلس التعاون.

ووفقًا للنظام الأساسي للمركز تلتزم مراكز الإحصاء الوطنية للدول الأعضاء بمجلس التعاون بتنفيذ المشاريع والمسوح والتعدادات المتفق عليها في الخطة الاستراتيجية للعمل الإحصائي للمركز باعتباره مرجع العمل الاحصائي لدول المجلس وتوفير البيانات الإحصائية وفق متطلبات المركز بالإضافة إلى تسهيل مهمته في الوصول والحصول على البيانات الدقيقة في التوقيتات المحددة والتحقق من صحة البيانات والمعلومات التي يتم تجميعها وتبويبها.

وأضاف سعادة راشد السويدي أن انشاء مركز الاحصاء لدول مجلس التعاون يجسد تكامل العمل الإحصائي الخليجي حيث أن طبيعة العمل الإحصائي علمية وفنية وبحثية ولذا فإن هذه الطبيعة جعلت العمل الإحصائي الإقليمي والدولي يمثل نموذجاً لتعاون الدول ولذلك فإن تكامل الجهات الوطنية جميعاً في كل دولة مع مراكزها الإحصائية يأتي في إطار تحقيق المصلحة الوطنية وخدمة عملية التنمية و رفد صانع القرار بقواعد بيانات دقيقة ومتكاملة ولذلك فإن المراكز الإحصائية الوطنية تمثل مصدراً علمياً هاماً لمختلف الجهات في الدولة لإعداد بياناتها السجلية حسب المعايير الإحصائية الدقيقة والعلمية وبما يمكن من تحقيق المقارنة مع بقية الدول في أي مجال.

ودعا السويدي جميع الشركاء الإستراتيجين ومراكز الإحصاء المحلية في الدولة لدعم هذه الجهود الوطنية بتحقيق التكامل الإحصائي حتى يتسنى للمركز الوطني للإحصاء القيام بمهامه الوطنية وفق قانون إنشائه تحقيقاً للمصلحة الوطنية وخدمة للعلمية التنموية وتوفير الرقم الإحصائي الدقيق لصناع القرار.

وأوضح سعادة السويدي أن إنشاء المركز الإحصائي الخليجي يأتي كمشروع يعكس اهتمام أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس بالبيانات الإحصائية والأرقام الدقيقة من خلال قراراتهم وتوجيهاتهم بأهمية بناء مركز احصائي عصري لخدمة المجلس قادر على تحقيق التعاون الإحصائي بين دوله والمساهمة في تعزيز أنشطتها الإحصائية وتطوير قواعد البيانات والمعلومات الإحصائية القابلة للاستخدام والمساهمة المعلوماتية في خدمة ودعم القرارات والخطط والبرامج التنموية المشتركة.

كما يشكل إنشاء المركز خطوة مهمة لتطوير والارتقاء بآليات التواصل بين الدول الاعضاء وبناء قناة فاعلة لتدفق المعلومات والبيانات الإحصائية بين دول المجلس إلى جانب مساهمته ودوره المنشود في بناء القدرات المواطنة ورفع كفاءة الأجهزة الإحصائية الوطنية ونشر وتعزيز الثقافة والوعي الاحصائي وأهمية وقيمة الارقام الإحصائية الرسمية في مختلف المجالات مما يؤكد أن الرقم الإحصائي أضحى لغة العلاقات الإقليمية الدولية المعاصرة .

/جنا.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/جنا/ع ع/هج

Leave a Reply