المؤتمر الدولي حول الأمن الغذائي يختتم أعماله بإصدار "إعلان الدوحة"

الدوحة في 15 نوفمبر /قنا/ تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد، اختتم مساء اليوم المؤتمر الدولي حول الأمن الغذائي بصدور “إعلان الدوحة”، وتضمنت الفعاليات الختامية للمؤتمر جلستين للحوار الوزاري شارك فيهما 13 وزيراً لمناقشة قضايا الطاقة والمياه والغذاء وارتباطاتها وسبل التكامل بينها، إلى جانب تمويل المشاريع الزراعية وإنتاج الغذاء في الأراضي الجافة.
وذكر بيان صحفي لبرنامج قطر الوطني للأمن الغذائي أن الجلسات الحوارية الوزارية تمخضت عن مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات من أبرزها، تعزيز سياسات سليمة للتنمية الزراعية والريفية، ودعوة الحكومات المعنية لتخصيص 10 في المائة من ميزانية الموارد الوطنية لتنفيذ هذا الإعلان.
وأوضح أن التوصيات تضمنت زيادة نسبة الإنفاق الوطني المخصصة للزراعة والإنتاج الغذائي، ودعم مبادرة قطر لإنشاء التحالف العالمي للأراضي الجافة GDLA على الصعد الوطنية والإقليمية والدولية وتشكيل أمانة عامة دائمة للمؤتمر الدولي حول الأمن الغذائي في الأراضي الجافة في قطر تحت مظلة برنامج قطر الوطني للأمن الغذائي، لدعم وتعزيز الأمن الغذائي في الأراضي الجافة، بالشراكة مع الحكومات والمنظمات متعددة الأطراف، والمؤسسات البحثية والأكاديمية وقطاع الأعمال.
وأشار إلى أن التوصيات شملت إنشاء آلية عمل باستخدام مؤشرات موثوقة لرصد وتقييم تنفيذ هذا الإعلان عبر التعاون الوثيق مع منظمة الأغذية والزراعة FAO والبنك الدولي ومنظمة اليونسكو وغيرها  وإنشاء نظام معلومات مختص في مجال الإنتاج الزراعي لتحقيق الأمن الغذائي وتجارة السلع بين الأسواق والدول في الأراضي الجافة بدعم من تلك الجهات  وتفعيل وتعزيز نظم الإنذار المبكر على الصعيدين الوطني والإقليمي للحد من الآثار السلبية للجفاف والفيضانات والتصحر والآفات.
واختتم المؤتمر بتقديم “إعلان الدوحة” الذي عكس توافق آراء وفود الممثلين على ضرورة اعتماد الإجراءات وآليات العمل للتصدي لقضية انعدام الأمن الغذائي والمائي في الأراضي الجافة وشبه الجافة، حيث ستتمخض عن المؤتمر خطة عمل مدروسة ستكون خريطة الطريق التي ستقود البرامج الوطنية والإقليمية نحو تحقيق الأمن الغذائي.
وأكد السفير بدر الدفع الرئيس التنفيذي للتحالف العالمي للأراضي الجافة، خلال الجلسة الختامية أن المؤتمر و”إعلان الدوحة” الذي تمخض عنه سوف يزيدان من الجهود المستمرة لإنشاء التحالف العالمي للأراضي الجافة.
كما ذكَّر سعادة السيد ميغيل موراتينوس، الرئيس المشارك للجنة التوصيات، ممثلي الوفود بأن النتائج والاستنتاجات والتوصيات التي تمخضت عن المؤتمر يمكن استغلالها لمواجهة المناقشات ذات الصلة بقضايا الزراعة التي ستدور في مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي COP18 الذي سينعقد في الدوحة قريباً.
وقال إن من شأن ذلك ضمان تفعيل النتائج التي تم التفاوض عليها، حيث إن “إعلان الدوحة” سيدعم أهداف التغلب على ظاهرة التغير المناخي، وسيدعو إلى الاستثمار المسؤول وتمويل تدابير التكيف الزراعي اللازمة بموجب تغير المناخ.
وفي ختام المؤتمر ألقى السيد فهد العطية، الرئيس التنفيذي لبرنامج قطر الوطني للأمن الغذائي، الضوء على أهمية التحالف العالمي للأراضي الجافة بكونه أهم خطوة قادمة، مضيفا أن التحالف سيعمل دون كلل لتحقيق هدفه الأسمى حتى يصبح الأمن الغذائي حقيقة وواقعاً ملموساً.
يذكر أن هذا التحالف هو مبادرة تقودها دولة قطر بهدف إنشاء منصة للتعاون والتكامل والتنسيق بين دول الأراضي الجافة التي تسعى لمواجهة التحديات التي يفرضها انعدام الأمن الغذائي عبر تضافر الجهود ودمج الإمكانيات والخبرات العلمية والتكنولوجية والقدرات التمويلية.
ويعتبر برنامج قطر الوطني للأمن الغذائي مبادرة وطنية وسياسية أطلقها سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الأمين عام 2008 بهدف وضع خطة وخريطة طريق تسير عليها قطر في سعيها لتحقيق الأمن الغذائي المستدام، والتصدي لمعالجة المشاكل التي تهدد استدامة الطاقة والمياه والزراعة.
وتقوم الخطة على حلول شاملة ومستدامة سيتم تطبيقها بواسطة الفرع التنفيذي للحكومة القطرية من خلال مهمة البرنامج القطري للأمن الغذائي، كما أن تطبيق هذه الخطة سيعزز ويدعم أهداف دولة قطر في تحقيق رؤيتها الوطنية الشاملة 2030 التي تصب في التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية.
وتتمثل مهمة البرنامج في تطوير حلول شاملة بعيدة المدى لمواجهة تحديات الأمن الغذائي، بهدف زيادة وتحسين الاكتفاء الذاتي في الإنتاج الزراعي بالتوازي مع تعزيز تأمين استيراد الأطعمة لتقليل العجز الذي تواجهه قطر في توفير الغذاء.
ويعد البرنامج مثالاً يحتذى به بين الدول ذات الأراضي الجافة في المنطقة والعالم، كما أنه سيقوم بتحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية لاستغلالها في أغراض الري للإنتاج الزراعي وعرض النتائج لدولة قطر على شكل خطة تطوير عامة وشاملة.

Leave a Reply