السعودية تؤكد أمام الأمم المتحدة تمادي النظام السوري في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية

السعودية / الأمم المتحدة / بيان.

نيويورك في 16 مايو/ وام / أكدت المملكة العربية السعودية أن النظام السوري وأعوانه ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية بحق المدنيين وجرائم العنف الجنسي والتطهير العرقي والتعذيب بأساليب وأشكال مختلفة .. مشيرة إلى أنه رغم إصدار الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال العامين الماضيين عدة قرارات آخرها القرار رقم 76 / 183 ديسمبر الماضي حول الوضع في سوريا..إلا أن أعداد الضحايا في تزايد حتى بلغت حوالي/ 80 / ألف قتيل.

وقال معالي السفير عبد الله بن يحيى المعلمي مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة في كلمة المملكة التي ألقاها الليلة الماضية أمام اجتماع الجمعية العامة في نيويورك حول النزاعات المسلحة والوضع في سوريا..إن القوات الحكومية ازدادت ضراوة في مواجهة الشعب السوري و تنوعت وسائل القمع والقتل حتى شملت..إضافة إلى الدبابات الثقيلة والمدفعية القصف بالصواريخ والطيران واستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين..فضلا عن سياسة الحرب والتدمير الشاملة التي تعامل بها النظام مع عدد من المدن والقرى السورية.

وأشار إلى أن فرص الحل السلمي تضاءلت بسبب تعنت النظام ورفضه الانصياع لإرادة شعبه ونداءات المجتمع الدولي مما أدى إلى انسحاب المبعوث العربي الأممي المشترك الأول كوفي انان وإلى تهديد مهمة الممثل الثاني الأخضر الإبراهيمي.

وأعرب عن قلق المملكة إزاء المعاناة التي يواجهها أبناء الشعب السوري جراء هذه الأعمال الوحشية للنظام السوري والتي ساهمت برفع عدد اللاجئين والنازحين داخليا وخارجيا إلى دول الجوار ما أعاد إلى الأذهان مأساة النكبة الفلسطينية.

وأكد أهمية القرار الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة لإدانة الإنتهاكات الخطيرة التي يرتكبها النظام في سوريا.. معتبرا التصويت الدولي لصالح هذا القرار الجديد للجمعية العامة بشأن الوضع في سوريا بأنه لصالح العدالة الحرية والتاريخ.

وأشار إلى أن بيان لافروف – كيري كان يجب أن ينطلق من ركائز إرادتي الشعب السوري والمجتمع الدولي وأن يكون وسيلة لبدء عملية انتقالية سياسية حقيقية تفضي إلى قيام سوريا الجديدة التي تتعامل مع كل أبنائها بالمساواة وتسعى إلى إقامة مجتمع حر تعددي شامل يوحد فئات الشعب السوري مهما كانت انتماءاتهم السياسة أو العرقية أو الدينية أو المذهبية .

وفي تعليقه على كلمة المندوب السوري أكد السفير المعلمي أن الصراع الدائر هو بين النظام الحاكم والشعب السوري وأن أي تحوير لذلك هو مخالفة للحقيقة..منوها بأن مندوب الجمهورية العربية السورية تحدث ويؤصل الموضوع وكأنه صراع بين سوريا وقطر أو سوريا والسعودية.

خلا / دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/دن/ز ا

Leave a Reply