‫علم الوراثة الإنجابية يتيح معدلات نجاح عالية ويمنع انتقال الاضطرابات الوراثية: Igenomix

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 7 فبراير، 2017/PRNewswire/ —

PRNE-Igenomix-Logo Logo / IGENOMIX Logo (PRNewsFoto/Igenomix India Pvt Ltd)

IGENOMIX Logo.

تابعت شركة Igenomix -بوصفها رائدة في مجال علم الوراثة الإنجابية- استثماراتها في البحث والتطوير للتوصل إلى تقنيات جديدة وفعالة، وهي تسهم اليوم مساهمة كبيرة في صناعة تقنيات الإخصاب المساعَد.

(الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20161214/449323LOGO )

تساعد شركة Igenomix الغالبية العظمى من الأطباء في الشرق الأوسط لزيادة معدلات الحمل بنسبة 24% عن طريق استعمال تحليل “ERA” (تحليل تقبل بطانة الرحم). قدم هذه الدراسة البروفيسور “سيمون”، وهو المدير العلمي لشركة Igenomix، خلال المؤتمر العلمي رقم 72 الذي تعقده الجمعية الأمريكية للطب الإنجابي (ASRM)، كما تلقت تكريمًا كورقة بحثية فائزة من قبل جمعية أمراض الغدد الصماء التناسلية والعقم (SREI) في شهر أكتوبر من العام الماضي. يتيح اختبار ERA إضفاء الطابع الشخصي على العلاج ويحدد اليوم الذي سيكون فيه نقل الجنين ناجحًا لنسبة 85% من المرضى.

وتستطيع شركة Igenomix دعم العائلات والأطباء لتقليل نسبة المخاطرة بولادة طفل مُصاب باضطراب وراثي. أما اختبار الناقل الجيني الوراثي (CGT) الذي تقدمه Igenomix فهو إحدى تقنيات الاختبار الحديثة التي تحلل أكثر من 600 مرض لتحديد خطورة نقل الاضطراب الوراثي إلى طفل قبل بدء الحمل. وهناك 90% من الحالات التي حللتها Igenomix حتى الآن تُعد ناقلة لطفرة واحدة تمثل خطورة كبيرة على الطفل. وتُعد نسبة خطورة الإصابة بالاضطرابات الوراثية أعلى في الأطفال المولودة عن زواج الأقارب. وفي دراسة حديثة، وُجد أن نسبة 19,7% من الأزواج الأقارب معرضون لخطورة نقل الاضطراب الوراثي إلى أطفالهم. يمكن استخدام التشخيص الوراثي السابق للتلقيح (Preimplantation Genetic Diagnosis “PGD”) في الحالات التي يكون فيها كلا الوالدين ناقلين للاضطراب الوراثي ذاته، وذلك بغرض مساعدتهم على الحصول على طفل سليم صحيًا من خلال التلقيح الاصطناعي IVF.

تُعد حالات شذوذ الكروموسومات مثل متلازمة داون من الاضطرابات الشائعة جدًا، وخصوصًا في حالات الحمل للسن الكبير. ومن الاختبارات الوالدية غير الجراحية التي تفحص الطفل لاكتشاف شذوذ الكروموسومات الشائعة اختبار NACE، ويتم ذلك بدون أي خطورة على الأم أو الطفل كما هي الحال في التقنيات الجراحية مثل بزل السلي (amniocentesis). كما يكشف الاختبار أيضًا عن جنس الطفل وبيانات الجنين المرحلية لتحقيق سهولة التشخيص لأطباء أمراض النساء وغيرهم من المتخصصين المعنيين.

ومن خلال الخبرة الممتدة على مدار عقدين من السنوات في مجال علم الوراثة الإنجابية، تحتل شركة Igenomix مركزها ضمن الشركات الرائدة عالميًا من خلال تواجدها في 50 دولة. وقد مُنحت الشركة أيضًا الاعتماد من قبل كلية علم الأمراض الأمريكية (CAP)، وذلك لما تطبقه من معايير للجودة، وهي بذلك أول معمل وراثي خاص في دبي يحصل على هذا الاعتماد.

المزيد من المعلومات حول الشركة تتوافر على الموقع التالي: http://www.igenomix.ae
جهات الاتصال الإعلامي:
ديفيا باسين
البريد الإلكتروني: divya.bhasin@igenomix.com
الهاتف: 9958065684- 91+

المصدر: Igenomix