‫الطائرة الهيدروجينية بدون طيار في جيلها الثاني: إطلاق HyDrone 1800

الشركة الصينية المصنعة للطائرات بدون طيار من MMC تقدم الجيل القادم من طائرتها الهيدروجينية بدون طيار – وهي طائرة غير قابلة للتحطيم تقريبا وذات قدرة احتمال عالية  ومجهزة لحمل التطبيقات العسكرية

أبو ظبي، 22 شباط/فبراير، 2017 / بي آر نيوزواير / — افتتح اليوم المعرض والمؤتمر الدفاعي الدولي (آيدكس) 2017) في مركز أبو ظبي الدولي للمعارض. وبالتعاون مع شركة كاتيك في المعرض، قدمت شركة MMC، ( http://www.mmcuav.com/ ) الشركة الرائدة العالمية في صناعة الطائرات من دون طيار الصناعية والعسكرية والشركة الأولى التي طورت الطائرة الهيدروجينية من دون طيار، الجيل المقبل من تقنيتها الهيدروجينية، المصممة للاستعمالات العسكرية: HyDrone 1800. وصادفت هذه الطائرة الفائقة نجاحا فوريا في المعرض، مجتذبة سيلا متواصلا من الزوار.

وطائرة HyDrone 1800 المصنوعة من ألياف الكربون هي طائرة غير قابلة للتحطم  تقريبا. وإذ هي مصممة للاستخدام في أصعب الظروف، فهذه الطائرة من دون طيار هي طائرة مقاومة للرياح، ومقاومة للمطر، ومقاومة للبرد، ومع ذلك فهي خفيفة الوزن بشكل لا يصدق. والأهم من ذلك، فتكنولوجيا خلايا وقود الهيدروجين HyDrone 1800http://www.mmcuav.com/2017/02/21/mmcs-hydrogen-fuel-cell-drone-now-in-its-second-generation-introducing-hydrone-1800/) توفر القدرة على التحمل للقيام برحلة تستمر لـ 4 ساعات أو لمدة مذهلة تزيد عن الـ 50 ساعة عندما تستخدم بإضافة تقنية MMC المرتبطة. القدرة على التحمل للطائرة الهيدروجينية من دون طيار تغير نطاق تطبيقات هذه الطائرة بشكل كبير: فغالبية الطائرات من دون طيار العسكرية أو الصناعية الموجودة حاليا في السوق محدودة بسبب أنها لا تستطيع التحليق أكثر من ساعة. ولكن HyDrone 1800  تحقق زمن الرحلة الموسع مع الحفاظ على ارتفاع 4500 متر – وهو ما يجعلها تنافسية أو أفضل من الطائرات المماثلة في الحجم الأخرى – مع حمولة تصل إلى 5 كلغم.

تقنية خلايا وقود الهيدروجين هي اختراق  في صناعة الطائرات بدون طيار. وهذه التقنية هي الحل الصديق للبيئة لعنق زجاجة صناعة الطائرات بدون طيار: التحمل في الرحلة. وإذ بنيت لتوفير السلامة والمتانة، فإن الطائرة تحمل أيضا بطارية ليثيوم لإطلاق خلايا الوقود وتوفير مصدر طاقة احتياطية للطائرة بدون طيار. خصائص وقود الهيدروجين لا تسمح بتوفير وقت الرحلة غير العادي فقط، بل هي تمدد نطاق درجة الحرارة المثالية للتشغيل. ويمكن تحليق هذه الطائرات الهيدروجينية من دون طيار في درجات حرارة قصوى – من 10 درجة مئوية إلى 40 درجة مئوية.

ويقول مؤسس  MMC لو تشي هوا: “هذه التكنولوجيا هي الخطوة التالية إلى الأمام للطائرات بدون طيار ذات الاستعمالات العسكرية. انها آمنة، وهي فعالة، وهي مثبتة في الواقع — والقدرة على التحمل لا مثيل لها من قبل مصادر الطاقة الأخرى.”

ويمكن تغيير الحمولات بسرعة وسهولة. ويمكن للمشغلين الاختيار بين الحمولات بما في ذلك كاميرا التصوير الحراري، والكاميرا الخفيفة الضوء، معدات الليزر، أو كاميرا التكبير، ما يجعل هذه الطائرة مثالية للعديد من التطبيقات العسكرية. طائرة  HyDrone 1800 يمكن أن تستخدم لجمع المعلومات الاستخبارية، مراقبة الحدود، الدعم الناري الجوي وتحديد الليزر، أو خدمات إدارة المعركة للمشغلين العسكريين التكتيكيين. كما تقدم MMC ( http://www.mmcuav.com/) حلولا مرزمة في تقنيات رؤية الهدف والاستطلاع (ISTAR).

نبذة عن شركة MMC: هي الشركة الرائدة في مجال الطائرات بدون طيار التجارية والصناعية التي تركز على تعزيز الإنتاجية، وتحسين سلامة العمل والكفاءة. في العام 2016، أطلقت MMC  أول طائرة من دون طيار تجارية تعمل بالهيدروجين، وأتبعتها بأول طائرة بدون طيار تجارية مرتبطة. MMC ليست فقط شركة رائدة في تصميم الطائرات بدون طيار وتصنيعها، بل هي شركة رائدة في مجال استخدام الطاقة الصديقة للبيئة لخلية الهيدروجين.

لمعرفة المزيد عن الطائرة من دون طيار التي تعمل بخلية وقود الهيدروجين، يرجى زيارة: http://www.mmcuav.com/

أو اتصل: info@mmcuav.com

الهاتف: 4603 8607 755 86+