هيكفيجن ستنشيء مركز أبحاث وتطوير في مونتريال ومركز أبحاث في سيليكون فالي

هانغزو، الصين، 15 شباط/فبراير، 2017 / ب آر نيوزواير / — أعلنت شركة هيكفيجن، الشركة العالمية الرائدة في منتجات وحلول المراقبة بالفيديو المبتكرة والحائزة على الجوائز، اليوم أن الشركة تزمع إنشاء مركز أبحاث وتطوير في مونتريال الكندية ومركز أبحاث في سليكون فالي بكاليفورنيا.

وقال يانغجونغ هو، الرئيس التنفيذي لهيكفيجن، “إن هذين الاستثمارين الرئيسيين يؤكدان استراتيجية هيكفيجن لعولمة الأبحاث والتطوير والتزامها بتوفير منتجات تقنية مبتكرة، وفائقة التقدم، مصممة لتلبية احتياجات شركائنا وعملائنا في العالم.”

وإذ يتوقع افتتاحه في العام 2017، سيركز مركز الأبحاث والتطوير لهيكفيجن في مونتريال على التطوير الهندسي. أما معهد بحوث هيكفيجن في وادي سيليكون فسيركز على الأبحاث التكنولوجية الأوسع.

ومونتريال هي المكان المثالي لمركز أبحاث وتطوير هيكفيجن الجديد نظرا لقاعدة المواهب الواسعة فيها وبيئتها الصديقة للأعمال الممتازة. وبالمثل، فإن مركز التكنولوجيا الفائقة في سليكون فالي هو المكان المنطقي لمعهد بحوث هيكفيجن.

وإذ يقع مقرها الرئيسي في مدينة هانغزو الصينية، فإن هيكفيجن لديها أكثر من 8000 مهندس أبحاث وتطوير، وهي واحدة من أكبر الشركات في صناعة المراقبة بالفيديو، وتخصص حوالي 7 في المئة من إيراداتها للبحوث والتطوير. وسيكون مركز البحوث والتطوير ومعهد الأبحاث في أميركا الشمالية الأولين اللذين يتم إقامتهما للشركة خارج الصين. وهذا التحرك هو “جزء من استراتيجية هيكفيجن العالمية لتعزيز الدعم والخدمات المحلية في المناطق الواقعة خارج الصين”، كما قال هو.

نبذة عن هيكفيجن

هيكفيجن هي المورد البارز في العالم لحلول المراقبة بالفيديو. وبفضل تمتعها بأقوى فريق بحث وتطوير في الصناعة، فإن هيكفيجن تستخدم مرافقها التصنيعية الفائقة التقدم لتصميم وتطوير منتجات كاميرات التلفزيون المغلقة وفيديوهات المراقبة لأية احتياجات أمنية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لهيكفيجن على: www.hikvision.com