مؤسسة أبحاث الأعمال الأميركية تطلق قسم القطارات الفائقة السرعة في الولايات المتحدة

نيويورك، 2 تموز / يوليو، 2015 / بي آر نيوزواير — أعلنت مؤسسة أبحاث الأعمال الأميركية عن إطلاق قسم القطارات الفائقة السرعة لنقل سنوات الخبرة التي تملكها المؤسسة في تطوير القطارات الفائقة السرعة إلى الولايات المتحدة. ويهدف هذا القسم إلى توسيع حضور المؤسسة في الولايات المتحدة حيث أصبحت القطارات الفائقة السرعة والبنية التحتية في مراحل تطوير متقدمة، بما في ذلك في ولاية فلوريدا. وسيكون قسم القطارات الفائقة السرعة في مؤسسة أبحاث الأعمال الأميركية في وضع يسمح له بتوفير المساعدة للوكالات المحلية والفدرالية كما وللشركات الخاصة عبر مجموعة واسعة من الخدمات المتخصصة المتصلة بتطوير القطارات الفائقة السرعة.

American%20Business مؤسسة أبحاث الأعمال الأميركية تطلق قسم القطارات الفائقة السرعة  في الولايات المتحدة

American Business Research, Inc. (ABR) launches US High Speed Railway Division.

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20150701/227573LOGO

وأشار رئيس مؤسسة أبحاث الأعمال الأميركية اريك غوديز إلى أن “شبكات السكك الحديدية عالية السرعة تعمل بنشاط في أكثر من 20 بلدا في العالم، وهي قيد التطوير في عدد آخر من البلدان، ولكن ليس لديها تقريبا أي وجود في الولايات المتحدة.”

وتابع السيد اريك غوديز قائلا: “القطارات فائقة السرعة هي من بين الإنجازات الرائدة في مجال هندسة النقل وأثبتت على مدى سنوات عديدة أنها أفضل وسيلة من وسائل النقل يتم ابتكارها أبدا. لقد نجحنا في دفع عظمة شبكة السكك الحديدية الفائقة السرعة في أجزاء كثيرة من العالم وأميركا تستحق أن يكون لديها أفضل الأفضل. ونقدر أنه خلال الـ4-6 سنوات القادمة، ستقود ولاية فلوريدا، وربما بعض الولايات الأخرى، الولايات المتحدة في إيجاد شبكة مواصلات حديدية تكون الأسرع والأسهل والأكثر نظافة بيئيا.”

وأوضح غوديز أنه على “مدى الـ 20 عاما الماضية كان موقف مؤسسة أبحاث الأعمال الأميركية فريدا في الصناعة نتيجة لخبرتها الواسعة في مشاريع بناء البنية التحتية التي تشمل بناء السكك الحديدية عالية السرعة والجسور والأنفاق والمطارات ومدارج الطيران في المطارات فضلا عن بناء ممرات عربات الأحصنة والسيارات في ممرات الطرق.”

وسيعمل قسم السكك الحديدية عالية السرعة التابع لمؤسسة أبحاث الأعمال الأميركية انطلاقا من مقر الشركة في نيويورك.

مؤسسة أبحاث الأعمال الأميركية هي شركة أبحاث أعمال وتطوير واستشارات مقرها الولايات المتحدة. مؤسسة أبحاث الأعمال الأميركية تعمل بالتعاون مع الشركات الأفضل في فئتها والحكومات في العديد من الأسواق العالمية لتوفير حلول البنية التحتية والنقل والطاقة. وإذ أنشئت في العام 1994 على يد إريك غودي وأركادي شيبرين، فإن  مؤسسة أبحاث الأعمال الأميركية هي شركة رائدة في مجال توفير حلول البنية التحتية والنقل والطاقة الموحدة وعالية الكفاءة من خلال العمل مع الشركات الرائدة في هذه الصناعة.

اتصالات المستثمرين: مايكل زفيتي

هاتف: 5900-832 (212) 1+،إيميل: MZ@ABRconsortium.com ، الموقع: www.ABRconsortium.com