شركة النقل البحري السعودية وبنجي تشكلان مشروعا مشتركا للنقل البحري

الرياض، المملكة العربية السعودية، ووايت بلينز، نيويورك، 22 شباط/فبراير، 2017 / بي آر نيوزواير / — أعلنت الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري، وهي شركة تابعة لمجموعة النقل البحري السعودية، الشركة الوطنية للشحن في المملكة العربية السعودية، وشركة كونيكليكي بنجي بي في (“بنجي”)، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة بنجي المحدودة (رمز سهمها على بورصة نيويورك: BG)، وهي شركة زراعية وغذائية عالمية، اليوم، أنهما وقعتا اتفاقات نهائية لتشكيل مشروع مشترك لتأسيس شركة شحن بحري رائدة للمستوردات والصادرات الجافة إلى ومن منطقة الشرق الأوسط.

والشركة المشتركة، التي ستعمل تحت اسم شركة بنجي بحري لنقل البضائع الجافة السائبة المحدودة، ستوفر خدمات نقل البضائع الحصرية للعملاء الإقليميين وغيرهم من العملاء الدوليين الآخرين. وتخطط الشركة لشحن أكثر من 5 ملايين طن متري في العام الواحد، مع زيادة حجم شحناتها مع مرور الوقت إلى أكثر من عشرة ملايين طن سنويا. وستشكل الشركة البحرية السعودية وبنجي مشروعهما المشترك بنسبة 60/40٪ من المشروع المشترك على التوالي، وسوف يتم تسجيل الشركة في دبي كما يكون مقرها في دبي. ولم يتم الكشف عن الشروط المالية للاتفاقيات.

وقال بريان تومسن، المدير العام لشركة بنجي العالمية للأعمال الزراعية والرئيس التنفيذي لخطوط المنتجات في بنجي إن “بنجي متحمسة للدخول في شراكة مع الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري لتعزيز وجودنا في منطقة الشرق الأوسط. ونتوقع أن تصبح الشركة الناقل المفضل لعملاء استيراد الحبوب وغيرها من السلع الزراعية في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك بالنسبة للصادرات السائبة الجافة خارج المنطقة. ويجمع هذا المشروع المشترك بين خبرة بنجي في توفير خدمات الشحن وإدارة المخاطر مع معرفة الشركة السعودية للنقل البحري الفريدة بالعملاء في الشرق الأوسط واحتياجاتهم لمعالجة الطلب المتزايد في المنطقة “.

وقال إبراهيم عمر، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية السعودية للنقل البحري، “إن هذا المشروع المشترك هو واحدة من مبادرات الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري الاستراتيجية لخفض التعقيدات لعملائنا على امتداد سلسلة القيمة. إن العمل مع شركة رائدة في مجال تجارة السلع مثل بنجي يجلب المعلومات التجارية ومعلومات السوق عن الأساسيات لمهمة للعرض والطلب على البضائع الجافة، وتأتي بنجي بالخبرة الحاسمة والقدرة الكبيرة في هذا الميدان إلى الطاولة. إن حضورها العالمي في تدفقات السلع والمعرفة في سوق الشحن، إلى جانب خبراتنا البحرية وموقعنا الاستراتيجي في المنطقة، ينشيء تحالفا قويا لتلبية الطلب المتزايد على خدمات الشحن في منطقة الشرق الأوسط.”

المشروع المشترك، الذي سيتم تمويله بالتناسب من قبل الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري وبنجي سيقوم باستئجار وتشغيل سفن السوبرماكس و/أو باناماكس (أو غيرها من سفن شحن السلع الجافة المناسبة) في البداية من الأسطول المملوك حاليا أو السفن التي تديرها الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري، ومن ثم من من أطراف ثالثة .

حول الشركة الوطنية السعودية لشحن البضائع الجافة السائبة

شركة النقل البحري للسلع الجافة السائبة، وهي مشروع مشترك بنسبة 60/40 بين الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري والشركة العربية للخدمات الزراعية (أراسكو) هي الشركة الرائدة في مجال نقل البضائع في المملكة العربية السعودية المتخصصة في نقل الحبوب والفحم والشعير وغيرها من البضائع السائبة الجافة. البحري للسلع السائبة الجافة هي واحدة من ست وحدات عمل في شركة النقل البحري، الشركة الرائدة عالميا في مجال الخدمات اللوجستية والنقل، ومقرها في المملكة العربية السعودية.

شركة البحري للسلع الجافة لديها محفظة عملاء إقليمية متنوعة، وتحتفظ بشراكات شحن راسخة طويلة الأجل مع أصحاب شركات شحن بضائع إقليميين رئيسيين. وبعد أن سجلت نموا بنسبة أكثر من 300٪ في حجم شحن البضائع خلال العام 2016، تهدف الشركة إلى رفع حصتها في سوق الشحن البحري إلى 14 مليون طن بحلول عام 2020، بدعم من شريكها في المشروع المشترك، والتوسع في الأسواق العالمية.

حول الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري

إذ أنشئت في العام 1978، شركة النقل البحري هي واحدة من شركات الخدمات اللوجستية والنقل الرائدة في العالم، وتلعب دورا رائدا في تطوير وتنمية صناعة النقل البحري العالمية من خلال الابتكار وتقديم الخدمات البرية والبحرية ذات القيمة المضافة. وكشركة عالمية رائدة في صناعة الخدمات اللوجستية والنقل، لدى شركة النقل البحري ست وحدات أعمال تشمل النفط والكيماويات والخدمات اللوجستية، والبضائع الجافة، إدارة السفن، والبيانات.

والشركة هي الشركة الثانية الأكبر في تملك ناقلات النفط الكبيرة جدا في العالم، وأكبر مالك لناقلات الكيماويات في الشرق الأوسط. وفي الوقت الحاضر، تمتلك الشركة 84 سفينة منها 37 ناقلة نفط كبيرة جدا، 36 ناقلة مواد كيماوية/منتجات كيماوية، 6 سفن متعددة الأغراض، و 5 ناقلات للسلع الجافة السائبة و9 ناقلات نفط كبيرة جدا قيد الشراء.

 

وتلتزم شركة النقل البحري بلعب دور أساسي ورائد في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية للعام 2030 من خلال تعزيزها المستمر وتوسيعها لنطاق خدماتها ووجودها في جميع أنحاء العالم، مما يتيح افتتاح طرق تجارة جديدة، وترسيخ المملكة العربية السعودية باعتبارها بوابة لوجستية إقليمية فريدة لثلاث قارات .

ويعمل بالشركة حوالي 2400 موظف مخلص عبر شبكة واسعة من المكاتب في المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة والهند.

لمزيد من المعلومات:

www.bahri.sa
www.facebook.com/OneBahri/
www.twitter.com/onebahri
www.linkedin.com/company/bahri
www.youtube.com/user/bahriupdate/feed

نبذة حول بنجي المحدودة

بنجي المحدودة، (www.bunge.com، رمزها في بورصة نيويورك: BG)  هي شركة عالمية رائدة متخصصة في مجال الزراعة والغذاء تعمل في أكثر من 40 بلدا ولديها ما يقرب من 32،000 موظف. بنجي تشتري وتبيع وتخزن وتنقل البذور الزيتية والحبوب لخدمة العملاء في جميع أنحاء العالم، وتعالج البذور الزيتية لتوفير وجبة البروتين لأعلاف الحيوانات ومنتجات زيت الطعام للعملاء التجاريين والمستهلكين. وهي تنتج السكر والإيثانول من قصب السكر، وتقوم بطحن القمح والذرة والأرز لتوفير المكونات المستخدمة من قبل شركات الأغذية؛ وتبيع الأسمدة في أميركا الجنوبية. وإذ تأسست في العام 1818، يقع المقر الرئيسي لشركة بنجي في وايت بلينز، نيويورك.

إشعار تحذيري بشأن البيانات التطلعية

هذا البيان الصحفي يحتوي على بيانات تاريخية وتطلعية. جميع البيانات، من غير البيانات التي تمثل حقائق تاريخية هي، أو يمكن أن تعتبر، بيانات تطلعية بالمعنى المقصود في المادة 27 أ من قانون الأوراق المالية للعام 1933، بصيغته المعدلة، والقسم 21 إي من قانون الأوراق المالية للعام 1934، بصيغته المعُدلة. لا تستند هذه البيانات التطلعية على الحقائق التاريخية، بل تعكس توقعاتنا الحالية والتوقعات حول نتائجنا المستقبلية، وأدائنا، والآفاق والفرص. وقد حاولنا تحديد هذه البيانات التطلعية باستخدام كلمات بما في ذلك “قد”، “سوف”، “يجب”، “قد”، “نتوقع”، “نتوقع”، “نعتقد”، “نخطط”، “ننوي” “نقدر”، “نواصل” وتعبيرات مماثلة. هذه البيانات التطلعية تخضع لعدد من المخاطر والشكوك والعوامل الأخرى التي يمكن أن تتسبب في أن تأتي النتائج الفعلية، والأداء، والاحتمالات أو الفرص مختلفة جوهريا عن تلك التي تم التعبير عنها أو التي تنطوي عليها، هذه البيانات التطلعية. العوامل الهامة التالية، من بين أمور أخرى، يمكن أن تؤثر على أعمالنا وأدائنا المالي: شروط الصناعة، بما في ذلك التقلبات في العرض والطلب وأسعار السلع الزراعية والمواد الخام والمنتجات الأخرى المستخدمة في أعمالنا؛ التقلبات في أسعار الطاقة والشحن والتطورات التنافسية في صناعاتنا؛ آثار الأحوال الجوية واندلاع أمراض المحاصيل والأمراض الحيوانية على أعمالنا؛ الأوضاع العالمية والإقليمية الزراعية والاقتصادية والمالية وسوق السلع والسياسية والاجتماعية والصحية؛ نتائج الإجراءات التنظيمية والقانونية التي هي قيد الإعداد؛ قدرتنا على استكمال ودمج والاستفادة من عمليات الاستحواذ، التصرفات، والمشاريع المشتركة والتحالفات الاستراتيجية؛ قدرتنا على تحقيق الكفاءة والادخار وغيرها من الفوائد المتوقعة من خفض التكاليف، وتحسينات الهامش، وغيرها من مبادرات تحسين الأعمال التجارية؛ التغييرات في السياسات الحكومية والقوانين واللوائح التي تؤثر أعمالنا، بما في ذلك السياسات الزراعية والتجارية والأنظمة الضريبية والتشريعات الخاصة بالوقود الحيوي، والعوامل الأخرى التي تؤثر على أعمالنا بشكل عام. يتم الحديث عن البيانات التطلعية المتمضمنة في هذا البيان فقط اعتبارا من تاريخ هذا البيان، وباستثناء ما يقتضيه قانون الأوراق المالية الاتحادي من غير ذلك، لا نلتزم بتحديث أو مراجعة أي بيانات تطلعية لتعكس الأحداث أو الظروف اللاحقة.