دليل جديد يساعد الدول على تقييم خيارات تمويل برامج التلقيح

واشنطن، 22 شباط/فبراير، 2017 / بي آر نيوزواير / — صدر اليوم دليل موارد جديد، تمويل التلقيح: دليل موارد للمدافعين عن القضايا، وصانعي السياسات ومدراء البرامج، لتوفير مشورة عملية للدول ذات المداخيل المنحفضة والمتوسطة الساعية لتعبئة الموارد لبرامج التلقيح. ويوفر الدليل 26 موجزا، بما في ذلك ثماني دراسات حالة لدول، وذلك من أجل مساعدة الدول التي تسعى إلى تمويل برامج التلقيح لديها بصورة مستدامة.

وقد تم تطوير دليل الموارد كأداة للوصول المفتوح (www.immunizationfinancing.org) لمساعدة المدافعين عن القضايا وصناع القرار في ما يقومون بتقييم إيجابيات وسلبيات مصادر التمويل المحتملة. وتم تصميم هذا الدليل أيضا لمساعدة المستخدمين على فهم والتخطيط لتغطية تكاليف التلقيح وتقييم أي اللقاحات التي يتوجب اعتمادها، وتعلم كيفية بناء الدعم السياسي الواسع لبرامج التلقيح، وتحديد كيفية جعل مقادير قليلة من الأموال تعمل بشكل أكثر فعالية.

العديد من الاتجاهات العالمية الناشئة الرئيسية تجعل هذا الدليل المرجعي أكثر أهمية:

  • العديد من الدول قدمت التزامات تاريخية للتلقيح في السنوات الأخيرة، بما في ذلك المصادقة على خطة العمل العالمية للقاحات في العام 2012 من قبل جميع الدول الأعضاء في جمعية الصحة العالمية الـ 194 وإعلان أديس أبابا للتلقيح للعام 2016، الذي التزمت فيه البلدان الأفريقية بزيادة التمويل المحلي لكل من اللقاحات وخدمات تقديم التلقيح.
  • واصل عدد من اللقاحات الجديدة المنقذة للحياة التوسع، ما يوفر فرصا غير مسبوقة للبلدان، ولكن ذلك أيضا يتطلب زيادة التمويل.
  • بالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من البلدان التي شهدت نموا اقتصادي تقوم بالانتقال بعيدا عن الدعم الخارجي من غافي، تحالف اللقاحات، من أجل التمويل المحلي الكامل.

التلقيح هو من بين أكثر التدخلات الصحية الآمنة، المؤثرة والفعالة من حيث التكلفة. برامج التحصين تنقذ  مليوني شخص سنويا، وبسبب اللقاحات، تم القضاء على الجدري. وقد توصلت دراسة أخيرة recent analysis نشرت في مجلة “هيلث أفيرز” إلى أن كل دولار تستثمره الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل لتوسيع فرص الحصول على اللقاحات يعود عليها  بـ 16 دولارا، وتزداد هذه العوائد إلى 44 دولارا حين يتم أخذ الفوائد الاقتصادية الأخرى الأوسع نطاقا في الاعتبار.

ويمكن لتمويل التلقيح في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل أن يكون تحديا كبيرا. وعلى الرغم من أن تغطية التلقيح في البلدان الأكثر فقرا قد تحسنت بشكل ملحوظ، فإن واحدا من كل خمسة أطفال في أفريقيا لا يزالون لا يحصلون على اللقاحات الأساسية. وتواجه الحكومات قرارات صعبة عند تحديد أين وكيف ينبغي عليها إنفاق التمويلات المحدودة لديها. وهي تواجه العديد من الأولويات المتنافسة، بما في ذلك، على سبيل المثال، الاستثمار في التدخلات الصحية الأخرى، وتطوير البنية التحتية والتعليم. ويتطلب التلقيح التخطيط الدقيق والتمويل المستدام من قبل الحكومات. وتوفر دراسات الحالة دليلا على أمثلة مفيدة توضح نهوج التمويل المختلفة التي تبنتها الدول.

وقالت جينا  لاغومارسينو، الرئيسة والرئيسة التنفيذية لمنظمة “نتائج للتنمية” ان “حكومات البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل في كثير من الأحيان تقول لنا إنها بحاجة إلى أدوات عملية من شأنها أن تساعدها على تحديد كيفية تعبئة الموارد المحلية وضمان أن الأموال تستخدم بكفاءة وفعالية. هذا الدليل المرجعي لتمويل التلقيح – الذي يعتمد على أمثلة من دول مشابهة – يوفر بالضبط نوع المعلومات التي يحتاج إليها صناع القرار.”

دليل الموارد لتمويل التلقيح متوفر حاليا باللغة الإنجليزية. وسيتم ترجمته إلى اللغة الفرنسية في منتصف العام 2017. وتم إنتاج الدليل من قبل “نتائج للتنمية”، على أساس أبحاث تم تمويلها جزئيا من قبل مؤسسة بيل وميليندا غيتس. دليل الموارد هذا هو تحديث لمطبوعة “أدوات تمويل اللقيح: مورد لصانعي السياسات ومديري البرامج”، التي نشرها البنك الدولي وجافي، التحالف اللقاحات، في كانون الأول/ديسمبر 2010.

للوصول إلى دليل الموارد على الانترنت، يرجى زيارة www.immunizationfinancing.org. للحصول على نسخ مطبوعة من الدليل، يرجى الاتصال بدانيال ارياس على  darias@r4d.org

حول نتائج للتنمية

مؤسسة نتائج للتنمية (R4D) هي منظمة غير ربحية عالمية تعمل مع شركاء في أكثر من 55 بلدا لإيجاد طرق جديدة لمساعدة الناس على التخلص من الفقر وتحقيق إمكاناتهم الكاملة. نطبق طرق التفكير الجديدة والصرامة لمواجهة تحديات التنمية الناشئة والمستعصية – لاسيما في مجالات الصحة والتعليم – ونحن نطلق ونطور الحلول المبتكرة العالية التأثير. ونقوم بذلك عن طريق إجراء التحليلات واستقاء الأدلة التي تساعد على التوعية وتؤثر في صناع القرار، وبناء المنصات والشبكات التي تربط بين الناس والأفكار، ومن خلال تقديم الدعم المباشر لعوامل التغيير المحلي؛ والجمع بين هذه الأساليب لتحقيق النتائج المجدية والدائمة. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقعنا على الانترنت على: www.r4d.org.