تعيين رئيس مجلس إدارة مؤسسة نيبون ساساكاوا مبعوثا خاصا للحكومة اليابانية للمساعدة في تحقيق المصالحة في ميانمار

طوكيو، 20 شباط / فبراير، 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان — في جلسة للحكومة اليابانية يوم 19 شباط / فبراير، سمت الحكومة اليابانية رئيس مجلس إدارة مؤسسة نيبون يوهي ساساكاوا مبعوثا خاصا للحكومة اليابانية للمساعدة في تحقيق المصالحة الإثنية في ميانمار. ولم يتم وضع إطار زمني محدد لهذا المنصب الذي تم استحداثه أخيرا.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهايد سوغا في مؤتمر صحفي انه بتعيين ساساكاوا فإن اليابان “ستعمل على تسهيل عملية المصالحة بين حكومة ميانمار والأقليات العرقية”، والتي قال إن من المتوقع لها أن تحرز تقدما.

وسيكون منصب ساساكاوا الرسمي هو “المبعوث الخاص للحكومة اليابانية من أجل المصالحة الوطنية في ميانمار.” وفي ظل وضعه كموظف مدني وطني بواجبات خاصة، فإن ساساكاوا سيمثل حكومة اليابان في الاتصال مع حكومة ميانمار والأقليات العرقية وحكومات دول أخرى في محاولة لتحقيق المصالحة الوطنية.

جدير بالذكر أن مؤسسة نيبون، وهي منظمة خيرية مقرها طوكيو، تقوم منذ عهد طويل بمساعدة ميانمار من خلال وسائل مثل مكافحة مرض هانسن (مرض الجذام) وبناء المدارس منذ كانت البلاد تحت الحكم العسكري. وفي شهر حزيران / يونيو 2012، تم تعيين ساساكاوا من قبل الحكومة ليكون “سفيرا للنوايا الحسنة لرعاية الأعراق الوطنية في ميانمار.”

وقد تصدر منذ ذلك الحين قيادة مجهود تقديم المساعدات لميانمار مثل توريد سلع الأرز والإمدادات الطبية إلى المناطق التي هي موطن للأقليات في البلاد. وعن تعيينه مبعوثا خاصا، قال ساساكاوا: “لن يكون هناك أي توحيد أو ديمقراطية في ميانمار دون المصالحة بين الجماعات العرقية المختلفة”، مضيفا أنه سيقوم بأداء واجباته مدركا تماما ثقل المسؤولية التي وضعت على عاتقه.

ويعتبر تعيين ساساكاوا من قبل حكومة اليابان ممثلا خاصا للحكومة اليابانية مماثلا لمسؤوليات منحت في العام 2002 لياسوشي أكاشي، الوكيل السابق للأمين العام للأمم المتحدة، لتمثيل اليابان للمساعدة في تحقيق السلام وإعادة الإعمار في سري لانكا.

الاتصال:

ناتسوكو توميناغا / ماكوتو وادا

دائرة العلاقات العامة

مؤسسة نيبون

رقم الهاتف: +81-3-6229-5131

البريد الألكتروني: pr@ps.nippon-foundation.or.jp

 

Leave a Reply