انطلاق مبادرة يوم بلا مركبات بمشاركة العديد من الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة

دبي، 1 فبراير 2017
اطلقت بلدية دبي فعاليات الدورة الثامنة لمبادرة “يوم بلا مركبات” في نسختها الثامنة وبمشاركة العديد من الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة بالإضافة إلى مشاركة عدد من كبار الشخصيات من بينهم رؤساء الدوائر الحكومية في الإمارة مما مثل دعماً حكومياً شاملاً للمبادرة ومشاركة مختلف القطاعات كقطاع التعليم والقطاع التطويري وقطاع التجزئة والفنادق والمصارف ومشاركة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة حيث حرصت البلدية دائماً على دمج هذه الفئة المهمة في مختلف مبادراتها وفعالياتها.

وأكد سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي على السعي الدائم للدائرة في إبراز مكانة مدينة دبي عالمياً في مجال المدن الصديقة للبيئة عن طريق إيجاد كافة الحلول المستدامة والفعالة لمواجهة التحديات البيئية المختلفة وأبرزها تلوث الهواء وزيادة البصمة الكربونية والتي تنجم عن انبعاثات المركبات حيث أن مركبة واحدة تطلق ما يقارب 140 كيلوجرام من غاز ثاني أكسيد الكربون إلى الهواء باستخدام خزان وقود ممتلئ بحجم 15 جالون، في حين يبلغ مقدار الإنبعاثات الكلية من غاز ثاني أكسيد الكربون المنبعثة من مركبة واحدة سنوياً حوالي 4 طن وتسهم هذه الانبعاثات في تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري، وتساهم الحملة في تحقيق أهداف الإمارة من خلال الأجندة الوطنية 2021 في مجال المحافظة على جودة الهواء وخفض البصمة الكربونية.

وأضاف مدير عام بلدية دبي أن المبادرة تسهم بشكل فعال في تشجيع استخدام وسائل النقل العام بدلاً من استخدام المركبات الشخصية للوصول لمواقع العمل، حيث تعد هذه المبادرة الأولى من نوعها وتعد تأكيداً على التزام مدينة دبي بالاتفاقيات البيئية الدولية والتي تتعلق بالتغير المناخي والمساهمة في الحد من الانبعاثات الغازية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، وتعكس هذه المبادرة اهتمام الحكومة والمجتمع بالوصول لأبرز الممارسات الرامية إلى إيجاد الحلول المستدامة للقضايا البيئية التي تشهدها الإمارة بشكل عام وزيادة البصمة الكربونية التي تنجم عن قطاع النقل البري على وجه الخصوص.

وكشف سعادته أن المبادرة هذا العام تم ربطها بعام الخير من خلال قيام المختصين في الدائرة باحتساب البصمة الكربونية وتحويلها إلى مبالغ نقدية والتبرع به إلى الأعمال الخيرية تماشيا مع عام الخير الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ،  بحيث يكون لها هدفان الأول بيئي والهدف الثاني خيري.

وأشار خالد شريف العوضي مساعد المدير العام لقطاع رقابة البيئة والصحة والسلامة إلى التطور الذي شهدته المبادرة خلال الأعوام السبع السابقة على صعيد أعداد الجهات المشاركة في فعالياتها، حيث شهدت الدورة الأولى للمبادرة مشاركة جهتين فقط في فعاليات المبادرة في حين شهد العام الماضي مشاركة 1070 جهة، مما يؤكد على الدور الكبير للمبادرة في تنمية الحس بالمسؤولية المجتمعية تجاه القضايا البيئية في المدينة والعمل على تحقيق الأهداف البيئية للإمارة بشكل عام، وتعاظمت النتائج البيئية المتحققة من خلال المبادرة حيث تم التخلي عن استخدام قرابة 30000 مركبة شخصية واستخدام وسائل النقل الصديقة للبيئة عوضاً عنها مقارنة مع عدم استخدام 1000 مركبة شخصية فقط خلال الدورة الأولى للمبادرة.

وقال بأن المعرض الخاص بالدورة الثامنة للمبادرة شهد عرض السيارات الصديقة للبيئة والتي تعتمد في تشغيلها على مصادر الوقود البديلة سواء الطاقة الشمسية أو الطاقة الكهربائية أو الوقود الحيوي، فضلاً عن عرض أحدث الممارسات والتقنيات والانجازات المتعلقة بنوعية الهواء والمحافظة على الموارد الطبيعية.

كلام الصورة:
(Logo: http://mma.prnewswire.com/media/464753/Dubai_Municipality_Logo.jpg )
(Logo: http://mma.prnewswire.com/media/464752/Government_of_Dubai_Logo.jpg )
(Photo: http://mma.prnewswire.com/media/464931/Car_Free_Day_1.jpg )
(Photo: http://mma.prnewswire.com/media/464932/Car_Free_Day_2.jpg )
(Photo: http://mma.prnewswire.com/media/464933/Car_Free_Day_3.jpg )
(Photo: http://mma.prnewswire.com/media/464934/Car_Free_Day_4.jpg )

للاستفسار أو المزيد من المعلومات، يرجى الاتصال

سعاد الزعابي
إعلامي صحافة عربية رئيسي
قسم الإعلام
إدارة التسويق المؤسسي والعلاقات
بلدية دبي
الهاتف : 2064658 – 04
المتحرك : 6858852 – 050

البريد الإلكتروني :   skzaabi@dm.gov.ae