البيئة تفتتح ثلاثة مختبرات قياسية

الدوحة في 07 اكتوبر /قنا/ افتتحت وزارة البيئة اليوم ثلاث مختبرات قياسية بشؤون المختبرات والتقييس .
والمختبرات التى تم افتتاحها تحت رعاية سعادة السيد عبدالله بن مبارك بن اعبود المعضادي وزير البيئة هى مختبر القياسات الإشعاعية ومختبر الكهرباء -المرحلة الثانية ومختبر العاب الأطفال . 
وأعلن الدكتور محمد بن سيف الكوارى الوكيل المساعد لشئون المختبرات والتقييس بوزارة البيئة عقب افتتاحه المختبرات ، انها قد دخلت الخدمة رسميا ، وتم تجهيزها باحدث الاجهزة الفنية القياسية العالمية التى تفحص بدقة متناهية وتتحقق من مطابقة السلع والمنتجات والمواد المستوردة من الخارج او المصنعة محليا للمواصفات القياسية .
واوضح الدكتور الكوارى فى تصريحات للصحفيين ان مختبر فحص الكهرباء هو مختبر جديد يقوم بفحص سلامة الاجهزة الكهربائية المستوردة من الخارج للتحقق من مطابقتها للمواصفات القياسية ومدى توفر اشتراطات ومقاييس السلامة العالمية  فيها .. مشيرا الى ان دولة قطر تعتمد المواصفات القياسية العالمية الصادرة من المنظمة الدولية الكهروتقنية .
وبالنسبة للفحوصات والتحاليل التى تجرى على لعب الاطفال ، قال انها تتم بدقة من اجل التحقق والتأكد ان هذه الالعاب مطابقة للمواصفات القياسية ولا تضر بصحة الاطفال .
 وكشف الدكتور الكوارى ان لدى شئون المختبرات والتقييس برنامجا طويلا تطمح من خلاله الوصول الى نسبة  10 بالمائة من العاب الاطفال المستوردة والمطابقة للمواصفات القياسية .
  واعتبر هذه النسبة طموحة وتسعى الكثير من دول العالم لتحقيقها ، ونبه الى ان العاب الاطفال ليست كالسلع العادية ، لكونها منتشرة وكثيرة جدا وبأحجام صغيرة جدا وكبيرة جدا ايضا ، مؤكدا ان لدى وزارة البيئة هذا الهدف وهذه الرؤية من حيث ان يتم دائما تطبيق معايير واشتراطات السلامة على كل المواد والسلع والمنتجات بشكل عام .
ونوه إلى أن العاب الاطفال مرتبطة بالطفل ومحببة اليه دائما وبالتالى لابد ان تكون آمنة وبخاصة من المواد الكيمائية الملوثة لان الطفل يمكن ان يضع هذه الالعاب فى فمه وتختلط مع اللعاب وربما تكون بها مواد سامة تضره وتؤدي الى تسميمه ، ولذلك لدينا هذا البرنامج الكبير والطموح فى الوصول بنسبة العاب الاطفال المستوردة المطابقة للمواصفات القياسية الى 10 بالمائة وهى نسبة متدنية جدا وتحتاج الى جهد كبير والى تعاون ،مبينا انه حسب آخر الاحصائيات ، فإن الدول الاوروبية وامريكا ترغب فى الوصول بهذه النسبة الى 5 بالمائة .
واضاف فى هذا السياق  قائلا :ونحن اذا وصلنا الى نسبة 10 بالمائة سنفكر فى الوصول الى نسبة 5 بالمائة ، وهذا تحدى جديد لنا ، لكن المبتغى والمخطط الان ان نصل الى 10نسبة بالمائة من العاب الا طفال السليمة المطابقة للمواصفات القياسية مما يعنى اننا وصلنا الى نسبة عالية من الدقة المتناهية ، وهى نسب عالمية مطبقة فى اوروبا وامريكا.
واكد الوكيل المساعد لشئون المختبرات والتقييس ان وزارة البيئة وصلت الى مرحلة حاليا تسيطر فيها على الالعاب المستوردة بشهادات المطابقة ، فيما ستقوم بالنسبة للسوق المحلي بسحب عينات واخضاعها للفحص مرة اخرى لتتأكد مجددا ان شهادات هذه العينات من الالعاب الصادرة بشهادات من بلد المنشأ ، فعلا صحيحة ومطابقة للمواصفات .
  وما اذا تم رصد لعب اطفال غير مطابقة للاشتراطات القياسية وتؤثر على صحة الاطفال ، اجاب الدكتور الكوارى بقوله : افتتحنا مختبر لعب الاطفال الان رسميا ، وسيقوم فريق التفتيش بسحب عينات من الاسواق لاجراء التحاليل المطلوبة عليها بالمختبر، فى حالة وجود اى عينات غير مطابقة للمواصفات سيتم سحبها من الاسواق واعدامها مباشرة وهذه خطتنا.
 وبين انه سيتم فى نهاية المطاف اجراء تقييم لالعاب الاطفال فى السوق القطرية ،وهذا التقييم مهم جدا لنعرف من خلال العينات العشوائية والبيانات المتوفرة ، اين وصلنا فيما يخص نسبة ال 10 بالمائة التى نطمح فى الوصول اليها ” .
واستطرد : إن النسبة المعروفة فى العالم هى 40 بالمائة  ، لكن نحن طموحين . ولابد من وضع هدف عالى الجودة ، ونحن فى قطر تعودنا ان نتحدث عن الاصعب وعن الطموح الذى نسعى اليه  .

وأعلن الوكيل المساعد لشئون المختبرات والتقييس بوزارة البيئة فى تصريحاته عن وجود مشروع طموح لمختبر فحص مواد التجميل ، مشيرا الى انه يتم حاليا وضع تشريع خاص بذلك بعد ان تمت دراسة المشروع لتبدأ بعد ذلك مرحلة الميزانيات والبناء وتوفير المكان وتدريب الفنيين والعاملين .
 ولفت الى ان مستحضرات التجميل منشرة بشكل كبير والكل يستخدمها ، وقال انه تمت مناقشة هذا الموضوع على مستوى دول مجلس التعاون قبل شهر .
  وقال ان انشاء المختبرات ليس بالامر السهل وان تجهيز اى مختبر يأخذ عاما ونصف العام  وفى هذه الفترة لا نترك الامور كما هى ، بل نفحص ونأخذ عينات ونرسلها للخارج ، وفعلا ارسلنا قريبا عينات من الكحل مثلا لمختبرات خارجية.
 وبالنسبة لمختبر القياسات الاشعاعية ، أوضح الدكتور محمد بن سيف الكوارى أنه يعنى بشكل عام بقياس النسب الاشعاعية فى البيئة القطرية مثل التربة والمياه والرواسب البحرية والخضروات والفواكه وغيرها من كل المواد للتحقق من ان هذه النسب ليست عالية وحسب المواصفات الدولية وبالتالى لا تضر بصحة الانسان والحيوان  والنبات أو الارض .
   من ناحيته قال السيد صلاح سالم الرميحى مدير ادارة المختبرات المركزية بوزارة البيئة ان الادارة تضم 6 اقسام منها القسم الاشعاعى الذى انهى المرحلة الاولى من خطة التوسع .
واشار الرميحى فى تصرحاته للصحفيين الى وجود مشروع قادم فى القريب العاجل تمت الموافقة عليه من الوكالة الدولية للطاقة الذرية وهو المختبر السنوى للمعايير الثانوية “SSDL” ، ويقوم بمعايرة الاجهزة المستخدمة بالاخص فى المستشفيات لضمان انها تعطى قراءات صحيحة بالاضافة الى اجهزة اخرى تستخدم اى قياسات اشعاعية  .
وبالنسبة لمختبر العاب الاطفال قال انه تم الانتهاء من المرحلة الاولى المتمثلة فى الفحص الكيمائى ، وتبقت مرحلتان يتم العمل بشأنهما وهما المرحلة الفيزيائية والمرحلة الميكانيكية ومن ضمنها مرحلة الاحتراق  اى نسبة الاحتراق الموجودة فى الالعاب ، وبذلك نكون غطينا المواصفة الدولية 71    .
وفيما يخص مختبر الكهرباء ، نوه انه تم الانتهاء حاليا من المرحلة الثانية الخاصة بالحراريات لتتبقى المرحلة الثالثة مستقبلا والتى تغطى اجهزة التبريد من ثلاجات ومكيفات وغيرها لنكون قد غطينا جميع الاجهزة الكهربائية المنزلية لدى المستهلك.
 وتابع الرميحى قائلا : مشاريعنا قائمة وهى تغطى رؤية وزارة البيئة ، المرتبطة نفسها بالرؤية الوطنية للدولة 2030 .
  وأعلن عن وجود مشروع مختبر جودة الاسماك كذلك الذى من المؤمل ان يتم الانتهاء منه وتجهيزه بنهاية سنة 2013 بالاضافة الى مختبر جودة المبيدات بهدف ضمان والتحقق من ان جميع المبيدات المستوردة من الخارج تدخل البلاد  وفق المعايير الدولية .
 كما لدى شئون المختبرات والتقييس مشروع مختبر امراض النبات ، مبينا ان هناك مشاريع قائمة حاليا واخرى سترى النور فى القريب العاجل حيث انه ما بين عامى 2013 و2014 ستكون اغلب هذه المشاريع على ارض الواقع .
وياتى افتتاح المختبرات القياسية بوزارة البيئة تنفيذا لإستراتيجية شؤون المختبرات والتقييس بالوزارة 2010- 2020 والتي تشمل رؤيتها على المستوى الوطني توفير خدمات الفحص والاختبار والمعايرة المعترف بها دولياً وفقاً لقواعد وأنظمة دولة قطر المتضمنة قيم جوهرية على المستوى الوطني وهي تفعيل دور المختبرات المركزية محلياً وذلك لخدمة جميع القطاعات وتكون مرجعية للمختبرات الأخرى .
كما تشمل الاستراتيجية في رؤيتها على المستوى الخليجي والعربي إنشاء مختبرات مركزية للفحص والاختبار والمعايرة تكون مرجعية للدول الخليجية والعربية، أما على المستوى الدولي فتشمل رؤيتها وضع أنظمة للفحص والاختبار والمعايرة تتفق مع القوانين والأنظمة الدولية والمختبرات هي مختبر القياسات الإشعاعية و مختبر الكهرباء-المرحلة الثانية. و مختبر العاب الأطفال . 
وتضم إستراتيجية شؤون المختبرات والتقييس 2010-2020 عدة أهداف منها ما يتعلق بمجال المختبرات وهي اهداف قصيرة المدى متمثلة في  إنشاء مختبرات جديدة لفحص ألعاب الأطفال وأدوات التجميل والتحقق من جودة المبيدات وفحص زيوت التزييت . 
كما تشتمل على أهداف طويلة المدى متمثلة في تطوير أنشطة مختبرات البناء والتشييد وتطوير أعمال الفحص والاختبار في المختبرات البيئية والزراعية والقياسات الإشعاعية  وإنشاء مختبرات جديدة وفقاً لمتطلبات الجودة وحماية للمستهلك وسلامة البيئة .
وتقوم هذه المختبرات الثلاث بفحص واختبار السلع والمنتجات والمواد الصناعية والتجارية والبيئية للتحقق من مطابقتها للوائح الفنية والمواصفات القطرية المعتمدة وذلك حفاظا على صحة وسلامة المجتمع بدولة قطر.
 والجدير بالذكر ان هذه المختبرات تقع ضمن إدارة المختبرات المركزية التي تشمل المختبرات البيطرية والمختبر البيئي المركزي والمختبر الزراعي بالإضافة إلى مختبرات البناء والتشييد ومختبرات المعادن الثمينة والمقاييس والمكاييل والموازيين . 
يشار الى ان إدارة المختبرات المركزية حصلت على شهادة الجودة الإدارية ISO 9001 : 2008 ، وهي في طور الإعداد للحصول على شهادة الجودة الفنية في المختبرات ISO 17025 وبالتالي تصبح هذه المختبرات معتمدة دوليا كجهة فحص واختبار ذات مرجعية دولية .
 ويعد مختبر القياسات الإشعاعية من أحدث المختبرات التي انضمت إلى منظومة المختبرات المركزية بوزارة البيئة ، وتم إنشاء هذا المختبر بدعم مباشر من  برنامج التعاون التقني التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية ، وجرى تزويده بأحدث الأجهزة في مجال التحاليل النووية بالإضافة إلى الخبراء في هذا المجال.
ويهدف هذا المختبر إلى توفير خدمة القياسات الإشعاعية مثل قياسات “جاما  الفا- بيتا ” وهي خدمات ذات جودة عالية تخدم قطاعات البيئة والزراعة والصناعة ،كما يدعم المختبر السلطات البيئية بتوفير بيانات الرصد الإشعاعي في الدولة .
وللتأكد من جودة القياسات الإشعاعية التي يصدرها المختبر ، يقوم بالاشتراك الدوري في عمليات فحص الكفاءة التي تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية على مستوى العالم علما ان نتائج الفحص والاختبار جاءت جيدة ومشجعة.
واثبت مختبر القياسات الإشعاعية كذلك مقدرته  من حيث الاستجابة لحالات الطوارئ الإشعاعية والنووية . وقام المختبر فى هذا الصدد بالتنسيق مع المختبر البيئي وإدارة الثروة السمكية وإدارة المياه وإدارة الشئون الزراعية ، بقياس مستويات الإشعاع في البيئة القطرية مثل التربة والغطاء النباتي ومياه البحر والأسماك ، وتبين عدم تأثر البيئة القطرية بأي ملوثات إشعاعية .
اما مختبر الكهرباء ، فيختص بفحص السلع والمنتجات والمواد الكهربائية المنزلية والتي لها علاقة بالمستهلك وذلك للتحقق من مطابقتها للمواصفات القياسية القطرية المعتمدة .
 وقد تم افتتاح المرحلة الأولى للمختبر في عام 2006م ، وبدء العمل في المرحلة الثانية عام 2008 ، وتم تأثيث المختبر وتجهيزه بأحدث الأجهزة المختبرية الخاصة بالفحص حيث يتوفر حاليا 100 جهاز فحص ذات شهادات معايرة من مختبرات  معايرة حاصلة على شهادة الاعتراف الدولي ISO17025.. فيما تم اختيار المواصفة الدولية IEC60335-1 والمتبناة في دولة قطر ، كمواصفة معتمدة في مختبر الكهرباء وهى خاصة بفحوصات السلامة والأمان للأجهزة الكهربائية المنزلية.
ويقوم مختبر الكهرباء بفحص العديد من السلع الكهربائية كالأفران والمدافئ الكهربائية بأنواعها والشوايات الكهربائية والمحمصات  وقدورالطهي والسخانات الكهربائية الخازنة وسخانات الماء الآنية بجانب إجراء العديد من الفحص والاختبار كفحص الحماية ضد الصدمة الكهربائية و فحص تيار التسرب وفحص العازلية وفحص المتانة الميكانيكية وفحوص الحرارة وفحص الحريق وفحص قياس الإبعاد واختبارات أخرى متعلقة بالأمان والسلامة.
  تجدر الاشارة الى ان وزارة البيئة بصدد تزويد هذا المختبر بأجهزة فحص أخرى خاصة بفحص أجهزة كهربائية ذات أهمية لتحقيق الأمان والسلامة مثل تراكيب الإنارة والأسلاك الكهربائية والأجهزة الكبيرة المنزلية مثل الثلاجات والغسالات والمصابيح الكهربائية والقابس والمقبس   .

وتم انشاء مختبر العاب الأطفال انطلاقا من حرص وزارة البيئة ممثلة فى شؤون المختبرات والتقييس على تحقيق اعلي معايير السلامة لمنتجات لعب الأطفال للتأكد من صلاحيتها وعدم إضرارها بصحة الطفل والحفاظ على سلامته .
 وتم إعداد وتجهيز المختبر وفقا لأحدث المواصفات العالمية وكذلك المواصفات القياسية الخليجية المعتمدة باستخدام أجهزة تحليل عالي الجودة بالإضافة إلى المعدات الحديثة للكشف عن تركيز تلك العناصر الثقيلة التي تدخل في تصنيع اللعبة مثل (الرصاص،الزئبق،الكادميوم،الكروم،الزرنيخ،الانتبمون،الباديوم،السيلينيوم) . ووضعت هذه المواصفة حدود معينة لكل عنصر من العناصر السامة بحيث لا تتعداها ، وفى حال تجاوزهذا الحد تعتبر اللعبة غير مطابقة للمواصفات وتحتوي على مواد سامة وضارة بصحة الطفل .
وتهدف عمليات الفحص والاختبار إلى تحديد العناصر السامة في منتجات لعب الأطفال للتأكد من سلامة اللعبة وصلاحيتها للاستخدام وكذلك الحد من المخاطر قبل طرح المنتج في السوق.
ويقوم مختبر لعب الأطفال بفحص العاب الأطفال أو إي منتج أو مادة مصممة للأطفال بجميع المستويات وذلك للتأكد من سلامة اللعبة  وأمان استخدامها وتناسبها مع عمر الطفل ، فضلا عن ان هذا المختبر قادر على توفير متطلبات الخدمة في فحص سلامة الألعاب والتي تشمل المواصفة القياسية الأوروبية 3-71 BSEN  . كما انه ملتزم بمتطلبات المقياس العالمي  17025 iso في سلامة الألعاب ويتم إصدار التقارير الخاصة بكل لعبة على حدة .
وسيقوم المختبر بتقديم خدمات الفحص الميكانيكي والفيزيائي والتوسع في هذا المجال في المستقبل القريب علما ان هذا الفحص يحدد متطلبات وطرق الاختبار للألعاب التي لها حواف وبروزات حادة للتأكد من خلوها لتفادي الجروح البدنية إضافة إلى الألعاب التي تحتوي على أجزاء صغيرة يجب فحصها للتأكد من ضمان عدم ابتلاعها.
كما يقوم المختبر مستقبلا بتنفيذ فحص القابلية للاشتعال بحيث  يحدد مستوى المواد سريعة الاشتعال في اللعبة بحيث تكون اللعبة مصنعة ومعالجه مسبقا بحيث تقاوم الاشتعال وتؤخر من عملية الاحتراق ولا تنتج غازات أو أبخرة ضارة  .
جدير بالذكر ان  شؤون المختبرات والتقييس ستقوم  بافتتاح المزيد من المختبرات التي تخدم القطاع العام والخاص  لمساعدة الجهات الرقابية والفنية و للتحقق من مطابقة اللوائح الفنية و المواصفات القياسية القطرية المعتمدة .
وتقع المختبرات الثلاث التى تم افتتاحها اليوم ضمن إدارة المختبرات المركزية التي تشمل المختبرات البيطرية والمختبر البيئي المركزي والمختبر الزراعي بالإضافة إلى مختبرات البناء والتشييد ومختبرات المعادن الثمينة والمقاييس والمكاييل والموازيين.

Leave a Reply